الاتحاد الأوروبي: فرض الحظر على الاستثمارات الجديدة بقطاع الطاقة الروسي

صرحت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء الموافق الخامس عشر من شهر مارس 2020، بأن الاتحاد الأوروبي قد فرض حظراً معيناً على الاستثمارات الجديدة وذلك بقطاع الطاقة الروسي، وجاء ذلك ضمن عقوبات صارمة أوروبية جديدة على موسكو، وقد أعلن اليوم الثلاثاء الاتحاد الأوروبي عن الحزمة الرابعة من العقوبات الصارمة على موسكو، والتي شملت منع استيراد منتجات الحديد والصلب من روسيا، كما شملت تلك العقوبات أيضاً حظر تصدير السلع الكمالية من قِبل الاتحاد إلى روسيا، بالإضافة إلى بروكسل قد وسعت القائمة السوداء للكيانات القانونية والأفراد بروسيا، وتضمنت عقوبات الحزمة الرابعة أيضاً منع وكالات التصنيف الأوروبية من أن تقوم بتوفير الخدمات لكي تحدد التصنيفات الائتمانية الخاصة بروسيا.

موافقة الاتحاد الأوروبي علي حزمة عقوبات جديدة علي روسيا

الاتحاد الأوروبي يعلن الحزمة الرابعة من العقوبات على موسكو

الاتحاد الاوروبي

كما أن العقوبات التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي، تدخل في إطار التنفيذ منذ تاريخ نشرها بالجريدة الرسمية الخاصة بالاتحاد الأوروبي، وقد يكون ذلك الموعد اليوم، حيث تتمثل القيود الجيدة في الفقرات التالية:

  •  اتساع حيز القائمة السوداء للكيانات القانونية والأفراد بروسيا.
  • تطبيق القيود على الاستثمار بقطاع الطاقة والنفط.
  • حظر تصدير السلع الفاخرة والكمالية إلى روسيا، كما أوضح رئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين سابقاً بأن هذا الحظر سيشمل أيضاً السيارات والمجوهرات عالية الثمن.
  • ايضا من ضمن القيود حظر وكالات التصنيف من أن تقدم أية خدمات لتحدد التصنيفات الائتمانية الخاصة بروسيا.
  • تطبيق القيود أيضاً على استيراد منتجات الحديد والصلب.

كما ذكرت وزارة الخارجية المجرية هنغاريا، بأن العقوبات الأوروبية الصادرة على روسيا، لن تصل إلى مشروع بناء محطة الطاقة الكهروذرية المعروفة بباكش، كما أن الدول الغربية قد فرضت على روسيا عقوبات أيضا، وذلك منذ أن بدأت عملية عسكرية بأوكرانيا، وكان ذلك بعد رفضهم تقديم الضمانات الأمنية لها، ومنذ تلك العملية العسكرية من روسيا على أوكرانيا فقد فرض الإتحاد الأوروبي ثلاثة مجموعات من العقوبات الصارمة على روسيا، بالإضافة إلى إغلاق مجال روسيا الجوي أمام الطائرات المدنية الروسية، ومن بين تلك العقوبات الأوروبية أيضاً على روسيا أنه قد تم تجميد الاحتياطات الدولية لروسيا، كما أكدت الحكومة الروسية بأنها تدعم الشركات الروسية التي تضررت بسبب العقوبات الأوروبية، وصرحت عن اتخاذها عدة إجراءات بهدف تحقيق الاستقرار المالي بروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.