عبد السلام صالح، أحد المشتبه بهم التي أعلنت عنهم الشرطة الفرنسيه بعد أحداث باريس!

بعد أحداث باريس الدامية التي وقعت مساء الجمعة، تسعى الشرطة الفرنسية إلى تتبع وضبط وإحضار جميع المشتبه بهم في تدبير والتخطيط لتلك العمليات الإرهابية التي أودت بحياة العشرات في فرنسا.

المشتبه بهم أحداث باريس

“عبد السلام صالح“، أحد المشبته بهم التي أعلنت عنهم الشرطة الفرنسية وتم نشر بياناته الشخصية في الجرائد الرسمية داخل فرسنا، وطالبت الشرطة بضرورة التبليغ عن المشتبه به في حالة العثور عليه، كما حذرت الشرطة من التعامل معه بأى شكل من الأشكال نظرا لخطورة المشتبه به على حد تعبير الجريدة التي ىنشرت صورته.

وذكرت الصحافة الفرنسية صباح اليوم، أن عبد السلام نجح في الهروب وعبور الحدود الفرنسيه متجها إلى بلجيكا صباح يوم السبت التإلى ليوم تنفيذ العمليات الإرهابيه داخل باريس، كما أشارت الصور التي نشرت بالجريدة إلى أن ‘صالح’ يبلغ من العمر 26 عاما، متوسط الطول وولد في بروكسل.

ولاتزال الشرطة الفرنسيه تتتبع المشتبه بهم في تدبير تلك الأحداث الدامية، كما طالب رئيس الوزراء الفرنسى في مؤتمر صحفي له صباح اليوم بضرورة ضبط النفس وعدم تشكيل أى تجمعات أو مظاهرات داخل فرنسا، حتى يتثنى للأجهزة الأمنية ضبط وإحضار جميع المشبه بهم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.