صيام الستة البيض من شوال حكمها وثوابها حسب دار الإفتاء المصرية

أكدت دار الإفتاء المصرية أن صيام الستة البيض مستحب عند معظم الفقهاء وحكماء الإسلام، عملا بقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم «مَنْ صامَ رمَضان ثُم أَتبعَهُ ستا مِنْ شوالٍ فَذَاك صيامُ الدهر».

صيام الستة البيض

وعلى ذلك فإن صامها المسلم متتابعة بعد أول أيام العيد نال ثوابها، وإن صامها متفرقة خلال شهر شوال نال ثوابها أيضا.

الإفتاء ترد على تساؤل لأحد المواطنين عن ثواب صيام الستة البيض

وقد ردت دار الإفتاء على تساؤل أحد المواطنين عن ثواب صيام الأيام البيض، بأنه عند إضافة الأيام البيض على أيام شهر رمضان يكون مجموع أيام الصيام 36 يوما، وكما جاء في كتاب الله العزيز “الحسنة بعشر أمثالها” يكون الإجمالي 360 يوما وهي عدد أيام السنة القمرية، فثواب صيامها مع شهر رمضان ثواب صيام عام كامل.

القضاء في الأيام البيض عند الشافعية

عند علماء الشافعية أن نية القضاء في الأيام الستة البيض يستطيع المسلم من خلالها الجمع بين ثواب القضاء وصيام الستة البيض وتعفيه من أدائها، حيث يمكن للمرأة تعويض ما فاتها من صيام وقت الحيض في شهر رمضان، أن تنوي قضاؤهم في فترة صيام الستة البيض، وبذلك تجمع بين ثواء القضاء وصيام البيض معا، ويمكن إنشاء نية صلاة الستة البيض قبل صلاة الظهر من ذلك اليوم ما لم يكن المرء قد تعرض لما يفسد الصوم، اما رمضان فيجب فيه نية الصيام قبل آذان الفجر.

ويمكن أداء صيام الستة البيض إما في أيام متتالية تبدأ من ثاني أيام عيد الفطر، كما يجوز أداؤها متفرقة خلال شهر شوال.

ولعل معظم الناس يفضلون التعجيل بصيام الستة البيض على اساس أنهم ما زالوا يعيشون اجواء رمضان والصيام، وما زالت قدرتهم على تحمل الجوع والعطش مواتية، كما أن رغبتهم في الفوز بثواب صيام تلك الأيام المباركات حافزا لهم، تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنتم بخير


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.