جامعة الفيوم تعلن خطة مواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا

أعنلت جامعة الفيوم، استعدادتها لمواجهة الموجة الثانية فيروس كورونا المستجد، التي بدأت مؤسسات الدولة المختلفة في تشديد الإجراءات الوقائية والصحية، بعد أن عادت حالات الإصابة بالفيروس للارتفاع مرة أخري.

جامعة الفيوم تعلن خطة مواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا 1 24/11/2020 - 12:09 ص

وشددت جامعة الفيوم علي الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية بين الطلاب والأساتذة والعاملين، في الحرم الجامعي ووضعت خطة للعام الدراسي الجامعي تنفيذا للتدابير الاحترازية التي أعلنت عنها وزارة الصحة.

الوصايا العشر لرئيس الجامعة للتصدي لكورونا

أصدر الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، عددا من الضوابط والتوصيات لمواجهة جائحة فيروس كورونا والموجة الثانية للجائحة لتطبيقها في الحرم الجامعي وفي المدن الجامعية وهي كالتالي:

  1. التشديد علي النظافة العامة بجميع كليات الجامعة والحرم الجامعي والمدن الجامعية.
  2. مواصلة أعمال التطهير والتعقيم بشكل يومي في جميع المنشآت الجامعية.
  3. الاعتماد علي تعليم الآون لاين بالإضافة إلى المحاضرات داخل الكليات.
  4. تقسم الطلاب لمجموعات لمنع التجمعات أثناء المحاضرات تجنبا لنقل العدوي.
  5. المتابعة المستمر مع الإدارات المختلفة لتنفيذ خطة الجامعة.
  6. عدم السماح لإقامة أي تجمعات في الجامعة لمنع نقل عدوي كورونا.
  7. رفض دخول أي طالب أو أستاذ جامعي أو عامل بدون كمامة خلال اليوم الدراسي.
  8. المحافظة علي تحقيق التباعد الاجتماعي في الكليات المختلفة.
  9. تهوية المدرجات والقاعات الدراسية بشكل جيدة ومراعاة عدم التكدس لسلامة الجميع.
  10. عقد مجموعة من الندوات الطبية والمؤتمرات لتوضيح طرق الوقاية من الفيروس وأهمية إتباع التعليمات.
رئيس جامعة الفيوم وسط الطلاب
رئيس جامعة الفيوم وسط الطلاب

أماكن عزل وجداول للفرق الطبية بمستشفيات جامعة الفيوم

وفي السياق ذاته أعلن الدكتور ياسر حتاتة عميد كلية طب الفيوم، عن الاستعدادات الخاصة بمتستشفيات الجامعة للموجة الثانية لجائحة كورونا التي بدأت مؤشرتها بارتفاع عدد الإصابات مرة أخري ومع دخول فصل الشتاء الوقت المناسب لانتشار الفيروس.

وقال حتاتة في تصريحات له، أن مستشفيات جامعة الفيوم استعدت للموجة الثانية لكورنا عن طريقة خطة وقائية وصحية ومجموعة من الضوابط أهمها:

  • تخصيص أماكن عزل بجميع المستشفيات لاستقبال مصابي كورونا سواء بالقسم الداخلي، أو بأسرة الرعاية.
  • وضع جدول للفرق الطبية للإداريين والتمريض حيث لا يحدد تاريخ معين ليكون جاهز للعمل في أي وقت ويبدأ تنفيذه حين يتطلب الأمر.
  • عمل المستشفيات بكامل طاقتها بدون توقف في حالة الدخول رسميا في الموجة الثانية لكورونا.
  • جاهزية مستشفي الباطنة لعودتها للعمل كمستشفي عزل لحالات كورونا إذا تطلب الأمر ذلك.
  • نقل قسمي الغسيل والأروام خارج المستشفيات الجامعية لعدم نقل العدوي خاصة لضعف مناعة مرضي القسمين.

جهود مستشفيات الجامعة في الموجة الأولي

كشف الدكتور ياسر حتاتة عميد كلية طب الفيوم، أن مستشفيات الجامعة كانت تقدم في الموجة الأولي لكورونا الخدمات الطبة لحالات الطوارئ وحالات الحرجة وحالات المصابة في الحوادث فقط، وفي الموجة الثانية ستعمل المستشفيات بكامل طاقتها.

وأوضح أنه في الموجة الأولي لكورونا، تم تخصيص مستشفي الباطنة بسعة 150 سريرا ، حيث استقبلت المستفي جميع الأطقم الطبية التي أصيبت بكورونا في المحافظة، فضلا عن استقبال جميع الأفراد دون تفرقة بين طبيب، أو إداري أو من أطقم التمريض.

وأشار حتاتة إلى أن في الموجة الأولي لكورونا تم نقل قسم الأورام لمستشفي جراحة وكذلك نقل قسم الغسيل لمستشفي مصطفي حسن.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.