قرار ترامب بمنع اللاجئين المسلمين قد يمتد إلى مصر والسعودية

في تصريح لبير باس أحد مستشاري الرئيس الأمريكي وأحد العاملين في البيت الأبيض إلى أن قرار ترامب بمنع اللاجئين المسلمين من عدة دول من اللجوء إلى أمريكا قد يمتد إلى عدة دول أخرى هي مصر والمملكة السعودية وباكستان وأفغانستان، وقد يتم إضافة دول أخرى إلى تلك القائمة والتي أطلق عليها “مناطق مثيرة للقلق”

الرئيس الأمريكي ترامب

وكان قرار مماثل قد صدر منذ عدة أيام بمنع المسلمين من 7 دول من دخوا أمريكا وهذه الدول هي اليمن وسوريا والعراق وإيران والسودان والصومال وليبيا، مبررا قراره هذا بأن حماية بلاده من الإرهاب وراء تلك القرارات وأنه سوف يتخذ كل الإجراءات والاحتياطات لتجنيب بلاده ويلات العمليات الإرهابية التي اجتاحت كثير من دول العالم، والتي تحاربها أمريكا بالفعل ويتصدى لها الجيش الأمريكي خارج الحدود محملا أمريكا الكثير من التضحيات في الأفراد والأموال.

وقد أثارت قرارات ترامب استياء العديد من دول العالم المؤيدة والمعارضة على السواء مثل ألمانيا وفرنسا في حين يتعرض الرئيس الأمريكي لهجوم عنيف من منظمات حقوق الإنسان داخل أمريكا وخارجها معربين عن أن كل من يتعرض للاضطهاد ومخاطر الحروب في الدول الاستبدادية يكون له حق اللجوء بصرف النظر عن عقيدته.

ووصف المراقبون قرارات ترامب بالعنصرية والتمييز حيث تم السماح للأسر السورية المسيحية فقط بالدخول فيما تم منع المسلمين الذين يرى ترامب أنه قد تم تيسير دخولهم في السابق حيث بلغت نسبة المهاجرين المسلمين إلى المسيحيين 99% حسب مركز “بيو” للأبحاث وأن نسبة المسيحيين الذين سمح لهم باللجوء لا تتعدى نسبة 1% مضيفا أن المتطرفين من المسلمين يقومون بقطع رؤوس المسيحييين.

وقد أعرب معارضون آخرون أن سياسة الانتقاء والتمييز قد تخل بتوازن نسبة المسيحيين  وتفريغهم في العديد من الدول.

ولا زالت قرارات ترامب تثير موجات من الاحتجاجات في العديد من دول العالم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.