فيسبوك قررت دفع مبالغ مالية مقابل إغلاق المستخدمين حساباتهم

نشرت “نيويورك بوست” الأميركية، ان شركة فيسبوك العالمية كشفت عن عزمها دفع مبالغ مالية معينة مقابل إغلاق المستخدمين لحساباتهم على على منصة فيسبوك وإنستغرام، وذلك قبيل إجراء الانتخابات الأمريكية الرئاسية، وتهدف من وراء ذلك معرفة تأثير مواقع التواصل على الرأي العام، ووفقًا للصحيفة رجحت الشركة أن يشارك في هذا المشروع ما بين 200 ألف إلى 400 ألف مستخدمن وبمجرد الاشتراك ستتمكن الشركة من معرفة كيفية تفاعل المستخدمين مع منتجاتها ومن منها فيسبوك وإنستغرام، وفقا للصحيفة.

فيسبوك قررت دفع مبالغ مالية مقابل إغلاق المستخدمين حساباتهم

فيسبوك

فيسبوك قررت دفع مبالغ مالية مقابل إغلاق المستخدمين حساباتهم
فيسبوك قررت دفع مبالغ مالية مقابل إغلاق المستخدمين حساباتهم

مبالغ متفاوتة حسب مدة الإغلاق

وأعلنت الشركة أن هذا المشروع يتم بشراكة مع باحثين لدراسة حول تأثير منتجات التواصل الاجتماعي على المجتمع وذلك في فترة إجراء الانتخابات الرئاسية الامريكية المقبلة، واشارت إلى ان المبالغ التي سيتم دفعها للمستخدمين وفق عدة خيارات وهي بقمية 10 دولار و 15 دولار و20 دولار في الأسبوع، حيث سيُطلب من المستخدمين إلغاء تنشيط حسابهم لمدة أسبوع واحد، وقد يُطلب من آخرين مغادرة المنصة لمدة تصل إلى 6 أسابيع.

وأضافت الصحيفة أن الشركة يمكن أن تدفع لبعض المستخدمين المختارين ما يصل إلى 120 دولارا لقاء إلغاء تنشيط حساباتهم بدءا من نهاية سبتمبر.

وصرحت ليز بورغوا، المتحدثة الرسمية باسم فيسبوك في وقت سابق من الاسبوع الماضي “سيتم تعويض أي شخص يختار الاشتراك سواء أكمل استبيانات أو ألغى تنشيط فيسبوك أو إنستغرام لفترة من الوقت. هذا هو المعيار إلى حد ما لهذا النوع من البحث الأكاديمي”.

وأضافت بورغوا: “سيتم اختيار عينات علمية تمثيلية من الأشخاص في الولايات المتحدة ودعوتها للمشاركة في الدراسة. سيرى بعض المشاركين المحتملين إشعارا في فيسبوك أو إنستغرام يدعوهم للمشاركة في الدراسة”.

وتابعت: “سيتم تصميم عينات الدراسة للتأكد من أن المشاركين يعكسون تنوع السكان البالغين في الولايات المتحدة، وكذلك مستخدمي فيسبوك وإنستغرام، فيما من المتوقع أن تصدر نتائج الدراسة لاحقا العام المقبل”.