شركة كوكاكولا تلوّث مياه الشرب وتدفع تعويضاً عن ذلك!

في السابع عشر من شهر أغسطس 2015، اكتشفت السلطات المحلية تسرب وقود الديزل في نهر كيلاني، مصدر مياه الشرب للملايين من السريلانكيين، مما أدى أيضاً إلى عدم وصول إمدادات المياه إلى عدة أجزاء من سريلانكا بما في ذلك عاصمتها التجارية كولومبو.
وكشفت التحقيقات أن وقود الديزل يتسرب من مصنع كوكا كولا.
وفقا للبروفيسور دهارماسيري، رئيس الهيئة المركزية للبيئة بسيرلانكا، أنّ تسرب الوقود حدث “بسبب انفجار في المصنع أثناء عملية البناء التي يقوم بها مقأول خاص”. منذ ذلك الحين علقت لجنة التأمين الأوروبية رخصة تشغيل المصنع، وأعربت عن عزمها باتخاذ الإجراءات القانونية لطلب تعويض من الشركة.
اعترفت شركة كوكا كولا بتسرب الوقود إلى النهر واعتذروا عن الحادث. ووفقا لتقارير الانترنت، تحاول الشركة الضغط على الحكومة السريلانكية لتسوية القضية دون اللجوء إلى المحاكم. وتزعم بعض التقارير أن مسؤولاً بالسفارة الامريكية قد دعا السلطات سراً لإعادة رخصة التشغيل لمصنع كوكا كولا واقترح تخفيض الغرامة.
أعلنت كوكا كولا ​​مسؤوليتها عن تلوث مياه نهر كيلاني. ويجب عليها أن تضمن عدم حدوث مثل هذه الحوادث مرة أخرى في المستقبل عن طريق رفع مستوى تدابير السلامة البيئية. كما يجب عليها أن تدفع تعويضات عن الأضرار التي تسببت بها.

شركة كوكاكولا تلوّث مياه الشرب وتدفع تعويضاً عن ذلك! 1 1/9/2015 - 7:49 م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.