جون كينيدي زور شهادته الطبية في البحرية وأنقذ نفسه بثمرة جوز هند!

جون كينيدي هو أحد أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في التاريخ الأمريكي، ولا يزال الرئيس الأمريكي الأسبق واحدًا من الرؤساء المفضلين لشعب الولايات المتحدة حتى بعد مرور 55 عامًا على اغتياله المأساوي.

جون كينيدي زور شهادته الطبية في البحرية وأنقذ نفسه بثمرة جوز هند

وتُصادف هذه الأيام ذكرى اغتياله؛ لذلك إليك بعض أغرب المعلومات عن هذه الشخصية التاريخية.

1- الموتة الرابعة

عانى جون ف. كينيدي منذ صغره من المشكلات الصحية، وقد ظن من حوله أنه يحتضر بالفعل في 3 مواقف من حياته، الأولى في عام 1947، حيث كان مريضًا أثناء سفره لبريطانيا، وتم تشخيص إصابته بمرض أديسون.

أما الثانية فكانت في 1951، حيث ارتفعت حرارته بشدة أثناء وجوده في اليابان حتى ظن جميع من حوله أنه يحتضر، والثالثة كانت في 1954، عندما دخل في غيبوبة بعد جراحة في الظهر، وكسابقتها، شعر البعض أنه له يستفيق مجددًا، وأخيرًا، اُغتيل كينيدي في 22 نوفمبر 1963 في دالاس ، تكساس.

2- زور شهادته الصحية للانضمام للبحرية

عندما حاول جون كينيدي الانضمام للجيش، كانت مشكلاته الصحية تقف عائقًا شديدًا أمامه، ومع ذلك فقد حاول التجنيد في الجيش في الفترة التي سبقت دخول أمريكا في الحرب العالمية الثانية، لكن لظروفه لم يتمكن من اجتياز الفحص البدني.

ومع ذلك، وجد كنيدي سبيلًا لتحقيق غايته، حيث استخدم ثروة وتأثير والده، جوزيف ب. كينيدي، ليصبح ضابطًا بحريًا، وقد تمكن الأب من إقناع اصدقائه في الجيش بقبول شهادة صحة جيدة مزورة من طبيب الأسرة.

جون كينيدي زور شهادته الطبية في البحرية وأنقذ نفسه بثمرة جوز هند
صورة من مكتبة ومتحف جون ف. كينيدي الرئاسي

3- أنقذ حياته بثمرة جوز هند

في عام 1943، أصبح كينيدي قائدًا لقارب دورية PT-109، وقد تعرض للهجوم حتى غرق قاربه، وسبح كينيدي وطاقمه حوالي 3.5 ميل إلى جزيرة قريبة، وجاء بعض الأهالي المحليين لإنقاذهم، وعندها حاول مساعدة نفسه وطاقمه من زملائه الضباط، هداه تفكيره إلى حفر رسالة لإنقاذه على قشرة ثمرة جوز الهند.

بعد ذلك منح الثمرة إلى اثنين من السكان المحليين لتسليمها إلى قاعدة قريبة من أجل الترتيب لإنقاذهم، وهو ما تم بالفعل، وكتذكير بالواقعة، احتفظ كينيدي بالثمرة وزيَن بها مكتبه في المكتب البيضاوي.

جون كينيدي زور شهادته الطبية في البحرية وأنقذ نفسه بثمرة جوز هند
ثمرة جوز الهند على المكتب البيضاوي

4- أربعة أطفال

من المعروف أن كل جون كينيدي وزوجته جاكي أنجبا كل من كارولين وجون كينيدي جونيور، لكن في الواقع، فقد أنجبا أيضًا ابنة عام 1956 لكنها ولدت ميتة، وفي 7 أغسطس 1963، أنجبا باتريك بوفيير كينيدي قبل أكثر من خمسة أسابيع من موعد ولادته، ومات بعد يومين فقط.

5- جون كينيدي ثاني أغنى رئيس

تُقدر صافي ثروة الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي بنحو مليار دولار بحسبة اليوم، وعندما تولى منصبه في عام 1961، كان كينيدي يُعد أغنى رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، إلى أن جاء دونالد ترامب وتولى الرئاسة في 2017، وتُقدر ثروته الصافية بنحو 3.5 مليار دولار، وأزاح بذلك كينيدي من المرتبة الأولى على الثانية.

6- تبرع بكل راتبه للأعمال الخيرية

عند النظر إلى ثروة كينيدي تُدرك أنه لم يدخل السياسة من أجل المال، بل في الواقع، فقد تبرع براتبه الرئاسي بالكامل وراتبه بالكونغرس للأعمال الخيرية.

7- محب للحيوانات وقارئ سريع

في عهد كينيدي كان البيت الأبيض أقرب لأن يكون حديقة حيوان، فقد تضمن: خمسة خيول، وببغاء، وهامستر، وقطة، وأرنب، وخمسة كلاب.

وفي الوقت نفسه، فإنه بالإضافة إلى حبه للحيوانات كان أيضًا قارئًا سريعًا، ففي حين أن القارئ العادي يستوعب الكلمات بمعدل يتراوح بين 250 و 300 كلمة في الدقيقة، إلا أن  كينيدي كان بإمكانه القراءة أربع مرات أسرع من ذلك، بمعدل 1200 كلمة في الدقيقة، بحسب موقع mental floss.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.