الاتحاد الأوروبي| حزمة العقوبات السادسة على روسيا باتت جاهزة

في ظل استمرار العقوبات التي فرضها الإتحاد الأوروبي على روسيا، نتيجة لعدوانها الغاشم على أوكرانيا، وقتلها العديد من الأبرياء دون وجه حق، الأمر الذي بدأ من خلال تنديد الإتحاد الأوروبي بالجرم القائم من قبل روسيا، ومن ثم بدئها في فرض العقوبات من خلال تقليل الاعتماد على مصادر الطاقة المستوردة من قبل روسيا، للاعتماد على مصادر طاقة بديلة.

الإتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات جديدة على روسيا:

جاء خلال تصريحات المفوض الأوروبي لشؤون السوق الداخلية تييري بريتون أن إدراج الإتحاد لوقف استيراد الغاز الروسي ضمن العقوبات المفروضة على روسيا لم يتم حتى الآن، مؤكدا أن الاتحاد يعتمد على مالا يقل عن 155 مليار متر مكعب سنوياً من إجمالي الغاز الروسي، لكن تكمن خطة الاتحاد المقبلة هي التوقف عن الاعتماد على هذا الغاز كنوع من الضغط الاقتصادي على روسيا.

من جانبه، كشف بريتون أن الاتحاد الأوروبي بصدد أن يقوم بتجهيز حزمة العقوبات السادسة على روسيا، والتي لم يتخللها الغاز الروسي بعد، ولكن من الوارد أن يتم إدراجه في أي وقت مقبل، وذلك بهدف أن ترتدع روسيا وتأخذ خطوات جادة إلى الوراء فيما يخص عدوانها على أوكرانيا وقصفها للمدن الأوكرانية بشكل غاشم وغير آدمي بالمرة.

يذكر أن روسيا بدأت عدوانها على أوكرانيا قبل أشهر قليلة، الأمر الذي تسبب في حدوث العديد من الكوارث العالمية، جاء على إثرها رفع سعر الفائدة في البنوك الأمريكية بنسبة 0.25%، لتتبعها عدد من الدول جاءت على رأسها مصر، حيث رفعت قيمة الفائدة بنسبة 1%، لتنخفض على إثرها قيمة الجنيه المصري في مقابل الدولار الأمريكي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.