شابة ألمانية “منزعجة” لأنَّها ورثت 4 مليارات دولار وتريد أن تتخلص منها بالكامل

ورثت شابة ألمانية تبلغ من العمر 30 عاماً أكثر من 4 مليارات دولار، إلَّا أنها عبَّّرت عن انزعاجها الكبير من تلك الثروة الهائلة مؤكِّدة أنَّها تسعى للتخلُّص منها بشكلٍ كامل.

شابة ألمانية "منزعجة" لأنَّها ورثت 4 مليارات دولار وتريد أن تتخلص منها بالكامل 1 3/11/2022 - 3:44 م

ورثت مليارات الدولارات عن جدتها

وأوضحت صحيفة (New York Post) الأمريكية في تقريرٍ لها أنَّ الشابة “مارلين إنجلهورن” قد ورثت عن جدّتها تراودل إنجلهورن فيشياتو، التي توفيت الشهر الماضي، ثروة تقدر بنحو 4.2 مليارات دولار، جاءت نتيجة شركة  “بي إيه إس إف” (BASF) التي أسسها “فريدريك إنجلهورن” عام 1865.

باسف الألمانية للكيماويات تستثمر 10 مليارات دولار في الصين

مارلين تطالب توزيع أموال الأغنياء عبر الضرائب

إلَّا أنَّ مارلين التي تعتبر من أنصار “إعادة توزيع أموال الأغنياء” هي عضو مؤسِس في مجموعة (Tax Me Now)، التي أطلقت مبادرة تحت شعار “مليونيرات من أجل الإنسانية” وتهدف إلى توزيع أموال الأغنياء من خلال فرض ضرائب كبيرة على الثروة في كلٍّ من ألمانيا والنمسا.

مارلين تعيش في النمسا التي تعفي الميراث من الضرائب

وأكَّدت “إنجلهورن” لصحيفة “نيويورك تايمز” أن العديد من الأشخاص قد تواصلوا معها لطلب المساعدة المالية بعد تصريحاتها بخصوص ميراثها، لكنها عبَّرت في الوقت نفسه عن رغبتها في أن تتولى الدولة مسؤولية اتخاذ القرار حول كيفية إعادة توزيع ثروتها عبر الضرائب مشيرة إلى أنَّ السيناريو الأفضل هو أن تدفع 90% من هذه الأموال إلى الضرائب، لكنَّ المفارقة العجيبة أنَّ الشابة الثلاثينية تعيش في النمسا، التي كانت قد ألغت قوانين ضريبة الميراث بالكامل منذ العام 2008ما يعني أنَّ كامل الثروة التي حصلت عليها مارلين “معفية من الضرائب تماماً.

مارلين إنجلهورن

لا أحد يجب أن يمتلك هذا القدر من القوة والأموال

وكانت الشابة الألمانية قد صرَّحت في وقتٍ سابق أنها “تؤمن أنه لا أحد يجب أن يمتلك هذا القدر من القوة والأموال المعفاة من الضرائب”، كما أنَّها ترى أنَّه “يجب فرض ضرائب عالية على الأموال الموروثة، لأنَّ الوريث لم يكسبها بعرق جبينه” حسب تعبيرها.

مارلين إنجلهورن

يُذكر أنَّ “مارلين إنجلهورن” كانت قد ترعرعت داخل قصر في فيينا، ووصفت نفسها بأنَّها “نتاج مجتمع غير متكافئ.. وعاشت حياة بامتيازات جعلت رؤيتها للعالم ضيقة للغاية”، قبل أن تكتسب مبادئها الجديدة حول الثروة خلال حياتها الجامعية.

اترك تعليقاً