الليثي يتمنى عمل مقلب “رامز تحت الأرض” في محمد السبكي

ظهر الفنان محمود الليثي مؤخراً في حلقة من حلقات البرنامج التشويفي رامز تحت الأرض الذي يقدمه النجم رامز جلال، وكما هو معروف عن البرنامج، يقوم الإعلامي الشهير نيشان باستضافة أحد النجوم بحجة تصوير حلقة من حلقات البرنامج المزعوم واحة نيشان.

محمود الليثي في رامز تحت الأرض

الفنان محمود الليثي ضيف على نيشان في الواحة

وفي حلقة أمس من برنامج رامز تحت الأرض تم استضافة الفنان محمود الليثي، حيث بعد أن حطت الطائرة الهيليكوبتر التي تحمل الليثي على الأرض، قابله نيشان بالترحاب وقاده إلى داخل الخيمة المعدة لتصوير البرنامج المزعوم، وفي خيمة أخرى كان رامز يقوم بمراقبة الموقف عن طريق كاميرات تصوير موزعة داخل خيمة الضيف، ويلقي رامز بتعليقاته الساخرة طوال المقابلة التي تتم بين نيشان والليثي.

وبعد عشرين دقيقة تقريبا، طلب نيشان من الليثي أن يقوم بتصوير برومو الحلقة في منطقة محددة في الصحراء، وأنه عليه أن يستقل سيارة ذات دفع رباعي لتنقله إلى هناك، في هذا الوقت ذهب رامز إلى المكان الذي سينفذ فيه المقلب وليرتدي زي السحلية الضخمة.

الهلع وفقدان السيطرة والشعور بالخطر مع السرعة الفائقة للسيارة فوق كثبان الرمال العالية

وبدأت رحلة الليثي في صحراء دبي ومرحلة المرتفعات والمنخفضات والتي بسببها كان الليثي يقوم تعبيرات مضحكة بوجهه،   وعلق عليها رامز الذي كان يتابع ما يحدث في السيارة من خيمته، وقال “واضح إنه أكل لمونة”، وعندما كانت السيارة تهبط سريعا على المنحدر الرملي، صرخ الليثي مرتعبا بشكل فاق صراخ المرشدة التي ترافقه، وعلق رامز على ذلك قائلا: “كأن في واحد بيحط سيخ محمي في ودنه”.

سقطت السيارة في الرمال المتحركة كما هو مخطط له، وفزع الليثي حينما شاهد السائق يغرق ويختفي تحت الرمال، وعندما خرج الليثي والمرشدة والمساعد من فتحة سقف السيارة، قام المساعد بالقفز في الرمال ساحبا معه الليثي والمرشدة، والليثي مستمر في الصراخ وطلب النجدة قائلا” انا عندي عيال يا رب”، وظهرت السحلية الضخمة تتوعد الليثي وترميه بالرمال، وبعد فترة من الصراخ والعويل من قبل الليثي، يكشف رامز عن نفسه من داخل زي السحلية.

اكتشاف المقلب وتوعد بالانتقام من رامز

يتفاجأ الليثي من الموقف ويطلب الخروج من بحر الرمال وهو يتوعد رامز وخلع قميصه، وحالما وصل الليثي للأرض الصلبة، هجم على رامز وضربه ووجه له بضع لكمات، ولكن رامز استطاع كالعادة احتواء الموقف، وأعاد البسمة والضحكة إلى شفاه الليثي، وسأله رامز عن من يريده أن يتعرض لمثل هذا الموقف، فأجاب الليثي بضحكة كبيرة محمد السبكي، وعندما سألأه رامز (تحب تشوف مين في المقلب ده) ضحك وقال عم محمد السبكي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.