الخطيب ونظرية الواحد ضد الكل 

بعد خسارة تعادل الأهلي مع فاركو البارحة وإلغاء هدف صحيح للنادي الأهلي، طالت نوبة من الحزن عدد كبير من جماهير الأهلي ووقف الكابتن محمود الخطيب وحيدا ضد كل من يخططون لضياع هيبة النادي الأهلي وخسارته للدوري للمرة الثانية على التوالي بفعل فاعل.

الخطيب ونظرية الواحد ضد الكل 

أعلن الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي عن اجتماع مع مجلس الكرة وإدارة النادي الأهلي لبحث القرارات اللازمة بشأن الفضيحة التي تعرض لها النادي الأهلي في أكثر من مباراة سواء إلغاء أهداف صحيحة أو ضربات جزاء غير محتسبة أو عدم اتخاذ أي قرار في المباراة بطرد لاعب تدخل بقوة مع لاعبي الأهلي وتسبب في إصابته.

قرارات مجلس إدارة الأهلي بشأن أزمته مع التحكيم:

الخطيب ونظرية الواحد ضد الكل 

أعلن مجلس إدارة الأهلي اليوم قرارات حاسمة ورادعة لما يحدث من تجاوزات سواء من اتحاد الكرة والتحكيم المصري وقرر الآتي :

1 المطالبة بإقالة لجنة التحكيم المصري بسبب ما بدر منهم من تجاوزات في حق الأهلي والتسبب بخسارته 12 نقطة في بطولة الدوري حتى الآن.

2 المطالبة بإيقاف حكم الفار في مباراة فاركو لحين التحقيق معه عن ما بدر منه في غرفه الفار وإلغائه هدف صحيح للأهلي.

3 مقاطعة الأهلي بطولات اتحاد الكرة (كأس مصر والسوبر المصري ) لحين تنفيذ مطالبهم وإقالة لجنة التحكيم.

4 استكمال الأهلي مباريات الدوري بالناشئين واللاعبين العائدين من الإصابة.

ولاقت هذه القرارات ترحاب الكثير من جمهور الأهلي بسبب ما يحدث مع الفريق من تجاوزات في حقوقه سواء من لجنة التحكيم واتحاد الكرة المصري الذي يغض بصره عن كل ما يحدث من تجاوزات في حق الأهلي من لجنة التحكيم.

الخطيب ونظرية الواحد ضد الكل:

الخطيب ونظرية الواحد ضد الكل 

بالنظر حاليا للأحداث الرياضية الدائرة في مصر وخصوصا مع النادي الأهلي نجد الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي يطبق نظرية الواحد ضد الكل ويقف في وجه الفساد التحكيمي من لجنة الحكام ومحاولتهم إهداء درع البطولة لنادي بعينه دون الآخر وإحداث نوع من الشحن والتعصب في الشارع المصري نظرا لما يحدث من تجاوزات وعدم تطبيق العدالة في أرض الملعب ويقف في وجه الاتحاد المصري لكرة القدم والذي يعتبر من اسوء المجالس التي مرت على اتحاد الكرة وتغاضينا على ما يحدث من تجاوزات بل والدفاع عنها ومنع الأهلي من خوض نهائي دوري أبطال أفريقيا على أرضه وفي ملعب محايد وإخفاء خطاب الاتحاد الأفريقي وكل هذه التجاوزات جعلت رئيس الأهلي يعلن عن غضبه هو وجماهير الأهلي والوقوف ضد اتحاد الكرة ولجنة التحكيم لإصلاح هذه المنظومة الخربة وتطوير الكرة في مصر وتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية وتحقيق العدالة التحكيمية حتى يستفيد من ذلك كل الفرق المتنافسة على البطولة والمنتخب المصري بشكل خاص لبناء منتخب قوي وجيل سوي لا يعرف التعصب يستمتع بكرة القدم وفريقه الذي يحبه فقط ويشجعه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.