التخطي إلى المحتوى
شُعبة السيارات | تُعلن عن انخفاضاتٍ جديدة بأسعار السيارات بمصر وتوضح الأسباب، وتؤكد حملة خليها تصدي مؤامرة يجب مواجهتها

أسعار السيارات في مصر 2019، عنوان عريض أصبح يتصدر الحركة الاقتصادية العامة للسوق المصرية بعد قرار ” زيرو جمارك ” على السيارات الأوروبية، وفور تفعيل القرار بتاريخ 1 يناير 2019، ارتفعت طموحات المُستهلكين لتخفيض كبير للأسعار بالسيارات بمصر، ورغم أن عشرات الماركات خاصة الأوروبية انخفضت أسعارها فعلياً، إلا أن قطاع عريض من العملاء وجد أن وكلاء السيارات يُغالون فعلياً في الأسعار رغم خفض الجمارك لمستويات الصفر، وهنا تم تدشين حملة مقاطعة لشراء السيارات الجديدة تحت عنوان ” خليها تصدي ” واليوم ومع تطور الأحداث صدر إعلان جديد عن شعبة السيارات بان هناك تخفيضاتٍ جديدة حدثت منذ أمس على أسعار السيارات مُضيفة بالوقت نفسه أن حملة ” خليها تصدي ” مؤامرة فعلية، وفيما يلي نوضح إليكم تفاصيل الانخفاضات الجديدة بالأسعار وأسبابها، مع تفاصيل مهاجمة شعبة السيارات لحملة ” خليها تصدي ” ولماذا هي مؤامرة حسب وجهة النظر تلك .

تخفيضات جديدة بأسعار السيارات

حيث أعلن عضو شُعبة السيارات بالغرفة التجارية علاء السبع، وذلك في تصريحاتٍ صحفية أكد فيها أن بمصر حالياً أكثر من 6 آلاف بائع للسيارات و47 توكيل لماركات سيارات العالمية، جميعهم يمثلون ركن أساس بالاقتصاد المصري، وقال أن حملة ” خليها تصدي” مؤامرة على هذا الركن الهام من الاقتصاد يجب التصدي له لما يمثله من تقليل حقيقي لإيرادات الدولة من هذا الفرع الخاص بتجارة السيارات .

وقال أن القائمين على حملة خليها تصدى، يُخالفون الواقع ويغالطون بالمعلومات، خاصة عندما يُقارنون بين أسعار ماركة سيارة من الفئة الأعلى والفئة الأقل مُبرهنين بالخطأ عن وجود تفاوت بالأسعار وهو غير صحيح، وقال أن هناك العديد من النفقات يتحملها الوكيل على السيارة غير الجمارك، مثل الضرائب والرسوم وتكاليف النقل وخدمات ما بعد البيع والضمان وكلها نفقات أهملها وتجاهلها القائمين على الحملة، وحول الإعلان عن تخفيضات جديدة بالأسعار، تم بالفعل تنفيذها اليوم .. ننقل لكم فيما يلي تصريحات السبع في هذا الشأن .

قد يهمك أيضا | تعرف على أسعار السيارات 2019 بعد تخفيض الجمارك

قد يهمك أيضاً | أرخص عشر سيارات في مصر 2019 بعد خفض الجمارك

قد يهمك أيضاً | حقيقة توقف موانئ بورسعيد عن استقبال السيارات المستوردة

حيث أكد السبع أن هناك توجه حقيقي من قبل الوكلاء لتخفيض الأسعار مُجدداً، وذلك بغرض تحريك سوق السيارات الراكد، والذي أصابه الكساد وتكبد خسائر كبيرة، وأضاف أن مع انخفاض الدولار 20 قرش فإن وكلاء السيارات وجدوها فرصة مُتاحة للتخفيض، وأكد أن رغم أن انخفاض الدولار بسوق الصرف لا يؤثر على أسعار السيارات إلا بعد أن يتبعه خفض للدولار الجمركي، إلا أن وكلاء السيارات خفضوا الأسعار للتغلب على الركود وتحريك المبيعات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.