النيابة العامة السعودية| السجن وغرامات باهظة لمن ينشر تنبؤات غير رسمية عن الطقس

أعلنت النيابة العامة السعودية عن لوائح جديدة تجعل من غير القانوني لأي فرد أو مؤسسة خارج المركز الوطني للأرصاد الجوية التنبؤ بالطقس والظروف المناخية، وحذرت من أن هؤلاء قد يواجهون السجن وغرامات باهظة في أعقاب الحظر الوطني على التنبؤات غير الرسمية، وأوضحت أن العقوبات لمن يخالفون القواعد تشمل السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة تصل إلى مليوني ريال سعودي.

النيابة العامة السعودية| السجن وغرامات باهظة لمن ينشر تنبؤات غير رسمية عن الطقس

حصر خدمات الأرصاد بالمركز الوطني للأرصاد الجوية

وقالت النيابة العامة السعودية في تغريدة على موقع “تويتر”: “يحظر القيام بخدمات أرصاد جوية سيادية تتعلق بأنشطة الأرصاد الجوية ومنتجاتها ومعلوماتها المتعلقة بالأمن القومي، وما يتعلق بذلك يقتصر على المركز الوطني للأرصاد الجوية”.
وأوضح حسين القحطاني المتحدث باسم المركز في تصريحات صحفية، إن الحظر سيدخل حيز التنفيذ في غضون 6 أشهر، ويأتي في إطار جهود السلطات السعودية لتنظيم عمل الأرصاد الجوية في المملكة.
وأضاف القحطاني: “إنه (القرار) يتماشى مع خصخصة القطاعات المعلنة في الدولة، بما في ذلك الأرصاد الجوية، ويهدف إلى خدمة مكانة الأرصاد الجوية في المملكة وإعطاء مساحة لأعمال الأرصاد الجوية بشكل منظم”.
وأشار القحطاني إلى أن إصلاح نظام الأرصاد الجوية في البلاد تأخر كثيرا لأنه يفتقر إلى إطار متكامل.

عقوبات شديدة

وبموجب اللائح الجديدة الناظمة لعملية التنبؤات المناخية، التي من شأنها منع أي شخص غير مصرح له من التنبؤ بأحوال الطقس والمناخ أو إصدار تحذيرات أو نشر تنبؤات غير دقيقة لتحقيق مكاسب مالية، حيث يستخدم هؤلاء الأشخاص مختلف منصات التواصل الاجتماعي لتحذير الناس وتنبيههم وكسب المتابعين والاستفادة من الإعلانات والمكاسب المالية، سيكونون عرضة لتوقيع عقوبات شديدة بحقهم من السجن وغرامات باهظة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of محمد
    محمد يقول

    السلام عليكم