التخطي إلى المحتوى
شقراء السبعينات “شهيرة”.. جعلها الله سبباً في إرتداء 3 فنانات الحجاب.. وردها علي محاولة البعض التشكيك في حجابها

إستكمالاً لسلسلة أسرار الفن نعرض عليكم قصة جديدة من داخل الوسط الفني، الفنانة المعتزلة “شهيرة“، التي دفعها حبه للفن إلي أن تلتحق بمعهد الفنون المسرحية، ومع ذلك كان حصيلة أعمالها لم يتعد 20 عملاً، ووقف زوجها الفنان محمود ياسين بجانبها كثيراً وساعدها، فقد شاركت في العديد من الأعمال بعد أن تزوجا، وبشكل مفاجئ قررت أن تعتزل الفن وتبعتد عنه وترتدي الحجاب، وكان ذلك في مطلع التسعينات، وكان قرار إعتزال “شهيرة” له أثراً بالغاً في نفوس العديد من النجمات حينها، ولا سيما أن وقتها حدث الضجة الإعلامية التي إعتادنا عليها حينما ترتدي إحدي الفنانات الحجاب.

شهيرة من مواليد 1 فبراير عام 1949، وأسمها الحقيقي “عائشة محمد أحمد حمدي”، ولكن ظهرت للجمهور وعرفت عندهم بأسم “شهيرة”، كما لقبت أثناء عملها في الفن بأسم “شقراء السبعينات”، ونلاحظ بأن شهيرة عكس الكثير من الفنانات اللاتي تختفي شهرتهم بعد الإعتزال، فقد إزدادت شهرتها بعد أن إعتزلت الفن، خصوصاً أن قرار إرتدائها الحجاب هو الموضوع التي تستضاف في البرامج التليفزيونية من أجله.

وقد تعرضت الفنانة المعتزلة “شهيرة” إلي العديد من الهجوم الشرس كأي فنانة إعتزلت وإرتدت الحجاب، وكان الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم من أحد معارضيه، والذي قد إتهمها وإتهم الفنانات اللاتي إعتزلن وإرتدين الحجاب بأنهن يتاجرون بحجابهن عبر المحطات الفضائية، خصوصاً أن العديد من الفنانات المعتزلات قد إتجهن إلي العمل الدعوي بعد ذلك.

شقراء السبعينات "شهيرة".. جعلها الله سبباً في إرتداء 3 فنانات الحجاب.. وردها علي محاولة البعض التشكيك في حجابها

أسباب إعتزال “شهيرة” وإرتدائها الحجاب

بما أن موضوع إعتزال الفنانة شهيرة كان محل الأنظار من قبل الجمهور والإعلاميين الذين يضيفونها في برامجهم من أجل هذا القرار، فقالت بأن التمثيل كان يستحوذ علي الكثير من جهدها وتفكيرها، لدرجة أنها قد تمنع أحياناً من الصلاة بسبب ذلك الجهد والوقت اللذان تبذلهما، وبدأت بعد ذلك في أن تفكر في الله عزوجل ولقائه، ولم تستطيع أن تنام لفترة زمنية طويلة، إلا أنها قد قررت في عام 1992 أن تعتزل الفن بشكل نهائي وترتدي الحجاب، وتتفرغ لعبادة الله ولأسرتها وأولادها.

شقراء السبعينات "شهيرة".. جعلها الله سبباً في إرتداء 3 فنانات الحجاب.. وردها علي محاولة البعض التشكيك في حجابها

 

تآثير قرار شهيرة بإرتداء الحجاب علي نفوس الفنانات

قد لا يعرف الكثير من الناس أن الفنانة المعتزلة شهيرة كان من الأسباب التي سخرها الله من أجل إرتداء بعض الفنانات الحجاب، وكان منهن “سهير رمزي” و”سهير البابلي”، وقد حصلت شهيرة علي العديد من الجوائز في المجال الخاص بالدعوة الإسلامية، وشهادات تقدير من مصر والخارج.

وبدأت شهيرة في العمل في تقديمها للبرامج الدينية في التليفزيون كتجربة جديدة، وكان ذلك في عام 1996، وقرر مالك شبكة راديو وتليفزيون العرب ومالك قناة أقرأ “الشيخ صالح كامل”، أن يتعاقد معها علي تقديم برنامج ديني بعنوان “اللهم تقبل”، وأهدت الفنانة المعتزلة شادية تتر البرنامج بصوتها إلي شهيرة.

شقراء السبعينات "شهيرة".. جعلها الله سبباً في إرتداء 3 فنانات الحجاب.. وردها علي محاولة البعض التشكيك في حجابها

الرد علي شائعة خلعها الحجاب

وفي الأونة الأخيرة، وبالتحديد في عام 2017 بدأت شهيرة تظهر في العديد من المناسبات وهو ترتدي شئ علي رأسها يشبه الكاب ويسمي “بونيه”، وهذا يكشف جزءاً كبيراً من شعرها ورقبتها، ولا سيما أنها تظهر أيضاً بوضع مكياج، ولقت هجوماً ورد فعل غير سار من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي، فقد رأي البعض أنها قد تخلت عن حجابها، وردت شهيرة علي كل ذلك من خلال إحدي تقرير بإحدي الصحف قائلة “من يروجون علي أني خلعت الحجاب هم أناس تافهون، وكل ما لديهم هو إطلاق الشائعات، وليس من حقهم أن يتدخلوا في حياتي الشخصية أبداً، وأنا لم أخلع الحجاب، فإنني أرتدي حجاباً أو إيشارباً، وفي بعض الأحيان أرتدي قبعة أغطي بها شعري، والمهم هو أن أظهر بشكل محتشم”.

شقراء السبعينات "شهيرة".. جعلها الله سبباً في إرتداء 3 فنانات الحجاب.. وردها علي محاولة البعض التشكيك في حجابها

أقرأ أيضاً في الفن

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.