التخطي إلى المحتوى
حقيقة خبر وفاة الفنان “محمود ياسين” المنتشر علي مواقع السوشيال ميديا بعد نوبة الالم التي تعرض لها فجر يوم الجمعة
حقيقة خبر وفاة الفنان محمود ياسين المنتشر علي مواقع السوشيال ميديا بعد نوبة الالم التي تعرض لها فجر يوم الجمعة

تقدمت التكنولوجيا كثيراً عما كان في السابق وأصبحت المواقع الإلكترونية وخاصة مواقع التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا تنقل الأخبار بسرعة رهيبة بعضها صحيح وبعضها الأخر شائعات، ليتداولها بعد ذلك بعض رواد هذه المواقع عبر صفحاتهم الشخصية وبعض الصفحات الأخري، بالرغم من أن بعضهم لا يكلف نفسه ليعرف حقيقة هذه الأخبار من عدمها، مثل شائعات وفيات المشاهير والتي أصبحت تنتشر بكثرة في الأونة الأخيرة، أو أحداث سياسية أو ما شابه، وهكذا أصبحنا نتداول الكثير من الأخبار الغير صحيحة في لمح البصر، خاصة الأخبار التي تخص الممثلين والمطربين والشخصيات المشهورة بشكل عام.

حقيقة خبر وفاة الفنان محمود ياسين

وعلي جانب ذلك فقد إنتشرت صباح اليوم الجمعة بعض الأخبار الغير مؤكدة بأن الفنان “محمود ياسين” قد توفاه الله فجر اليوم، ولكن مصادر من المقربين للفنان أكدوا أنه بحالة جيدة نافين الشائعات التي تم تداولها، بخلاف أنه فجر اليوم الجمعة قد تعرض فقط إلي نوبة من الآلم، ولكنها مرت بخير بفضل الله، حيث أسرعت زوجته “شهيرة” بالإتصال هاتفياً إلي الطبيب الذي يشرف علي حالة الفنان محمود ياسين، حتي يأتي إلي المنزل ويفحص حالته، وبالفعل لم يأمر بنقله إلي المستشفي وأسعفه في منزله.

موضوعات ذات صلة

شائعة وفاة الفنان محمود يس لم تكن الشائعة الأولي

الفنان محمود ياسين كان يعاني أزمة قلبية وتحديداً بشرايين القلب، وظلت تمتد حتي أثرت علي مخه، ويتلقي العلاج اللازم مع طبيبه الخاص به، وللعلم أن خبر شائعة وفاته لم يكن هذه أول مرة، ولكن إنتشرت منذ فترة خبر علي بعض المواقع الإلكترونية بوفاة الفنان، وحينها نفت إبنته الفنانة والإعلامية “رانيا محمود ياسين” هذه الشائعة علي تويتة علي صفحته الشخصية بمواقع التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” قائلة “كل شويه تبشروا على ابويا اتلموا بقى ملعون ابو الفيس بوك اللى خلنا لبانه فى لسان كل تافه.. معركتى معاكم يا شويه مضللين ومروجى الإشاعات حسبى الله ونعم الوكيل فيكم”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.