سمية الخشاب تكشِف عن سبب انفصالها من أحمد سعد أناني و يعتبر المرأة جارية


نشر موقع المصري اليوم تفاصيل الحوار الصحفي الذي أجراه مع الفنانة سمية الخشاب عقب انتشار خبر طلاقها من الفنان أحمد سعد وقالت سمية أنها تحملت كثيرا وكان قرار الانفصال من المفترض أنه منذ  ستة أشهر، وأن المحامى الخاص بها لم يقم بالإجراءات إلا من أيام قليلة وكان رد فعل أحمد عنيف مع المحامى، واستيقظ في الساعات الأولى من صباح اليوم ليعلن عن الانفصال مشيرة أنها كانت ستسافر الى عدد من الدول العربية، لحضور مهرجانات وفعاليات تخص المرأة، بعد أن حققت أغنيتها «بتستقوى» نجاح كبير، لكن هنا رفض أحمد سعد، كما تقول هي في الحوار معها: «قالي وريني هتسافري إزاي، وريني هتطلعي الطيارة إزاي».

سمية الخشاب.

أكدت سمية انها غير نادمة عن تجربتة زواجها من أحمد وانها غير معتادة على الندم لإي تجربة تخوضها، وأنها تتعلم منها الكثير,  وكشفت الفنانة انها اعتبرت زواجها من المطرب أحمد سعد إن ربنا وضعها في طريقه لمساندته ومساعدته في التخلص من كل سلبياته، موضحة انها تركت كل شيئ من أجله بعد أن شعرت أنه وحيد، لكن اكتشفت في النهاية أنه لا يستطيع العيش بشكل إيجابي».

وأنهت حديثها قائلة: «الحمد لله مش متضايقة، ثقتي بنفسي غالية جدًا، ومفيش حاجة تكسرني، تزوجت أكثر من مرة وانفصلت وأعود بعدها أقوى مما سبق، تلك هي شخصيتي، قرار الخلع والانفصال كان قراري منذ شهور، وكنت أنتظر أن يُصلح من ذاته، لكنه للأسف كان دائما أنانيًا ولديه حب التملك، يعتبر السيدة (جارية)، يرفض شغلي وعلاقتي القوية بوالدتي، لدرجة إنه كان بيغير منها، كان يريد أن يفصلني عن الدنيا كلها».