صديقة نيرة أشرف تروي كواليس الدقائق الأخيرة: الجاني كان معانا في الأوتوبيس.. وهددني عشان رفضت أديله رقم تليفونها

كشفت منة عصام، صديقة نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة التي لقت مصرعها على يد زميلها محمد عادل، أول أمس أمام بوابة الجامعة، كواليس الدقائق الأخيرة في حياتها.

صديقة نيرة أشرف تروي كواليس الدقائق الأخيرة: الجاني كان معانا في الأوتوبيس.. وهددني عشان رفضت أديله رقم تليفونها

وقالت منة، أن الجاني كان يحاول التقرب لنيرة طوال الثلاث سنوات الماضية للارتباط بها، ولكنها رفضت لأنها كانت لا تفكر في الزواج نظرًا لإنها ما زالت بالفرقة الثالثة في كلية الآداب وكانت تريد التركيز في دراستها.

وأضافت منة، أنها رافقت نيرة يوم الحادث، حيث أنها ركبت معاها الأوتوبيس حتى وصل إلى الجامعة، قائلة: “الجاني كان راكب الأوتوبيس معانا واتفاجئنا بيه وهو ورانا وبيطلع سكينة وبيقتلها.. حسبنا الله ونعم الوكيل ربنا ينتقم منه”.

وتابعت منة، أنها تعرضت للابتزاز من قبل الجاني، وهذا ما أدلت به أمام النيابة العامة، قائلة: “هدنني عشان رفضت أديله رقم تليفونها.. فشتمني أنا وأمي على الفيس بوك.. ولجأت لأهلي اللي اتحركوا وراحوله بيت أهله وحذروهم من إنه يقرب لها”.

الجدير بالذكر أن نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة قُتلت على يد زميلها في جريمة بشعة هزت الرأي العام خلال الساعات الأخيرة الماضية، وشيع المئات من أهالي وجيران الضحية جثمانها إلى مثواها الأخير بمسقط رأسها في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، وسط حالة من الحزن الشديد مطالبين بالقصاص.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. روماتورز يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل
    التربيه اساس التعامل
    لاتربيه ولا اصل