وزارة الصحة المصرية “إن لقاح سينوفاك أظهر فعالية بنسبة 91٪ في 7 دول”

القاهرة – 3 يونيو 2021: قالت وزارة الصحة المصرية، يوم الأربعاء، إن لقاح سينوفاك الصيني أظهر فاعلية بنسبة 91 في المائة على مجموعة الممتحنين العامين، وفقًا للدراسات السريرية في سبع دول.

وزارة الصحة المصرية

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان إن هذه الدول تشمل البرازيل وتشيلي وتركيا وإندونيسيا والصين وهونج كونج والفلبين.

قال مجاهد إن المواطنين الذين يحصلون على اللقاح الأول من لقاح سينوفاك سيحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يومًا.

قالت وزيرة الصحة هالة زايد إن مصر ستنتج الدفعة الأولى من جرعات لقاح سينوفاك بحلول نهاية يونيو، بعد أن صادقت منظمة الصحة العالمية على اللقاح للاستخدام في حالات الطوارئ.

اقرأ أيضاً: البرلمان العربي يمنح الرئيس السيسي وسام القائد

نائب وزير الخارجية الروسي بوغدانوف: استئناف الرحلات الجوية إلى المنتجعات المصرية “في المستقبل القريب”

توجيهات السيسي: المرأة المصرية تبدأ العمل في النيابة العامة بمجلس الدولة في 1 أكتوبر

ميشيل ممثل الاتحاد الأوروبي إنه حريص على تعزيز التنسيق مع السيسي في أعقاب وقف إطلاق النار في غزة بوساطة مصرية

وقال مجاهد إن اللقاح سيخضع بعد ذلك لفحص نهائي في مختبرات هيئة الدواء المصرية.

وأشار إلى أن الخبراء الصينيين موجودون حاليًا في هيئة الدواء المصرية والشركة المصرية القابضة للمنتجات البيولوجية واللقاحات (VACSERA) للإشراف على عملية التصنيع ونقل الخبرة والتكنولوجيا التصنيعية.

وقعت VACSERA و Sinovac في أبريل على اتفاقيتين لتصنيع اللقاح. ستقوم VACSERA بتصنيع المنتج النهائي باستخدام المنتج الجاهز المقدم من Sinovac.

الاتفاق الأول يتعلق بنقل التكنولوجيا المطلوبة لتصنيع جرعات اللقاح، حسبما ورد في بيان لمجلس الوزراء بموجب الاتفاقية، ستمنح Sinovac VACSERA ترخيصًا محدودًا لاستخدام تكنولوجيا التصنيع.

وتنص الاتفاقية الثانية على أن تقوم شركة Sinovac بتأمين جميع المعلومات الفنية المتعلقة بلقاح الشركة وتقديم المساعدة الفنية لمصر.

ستشمل المساعدة الفنية فحص مصانع VACSERA واختبار المنتج النهائي ووسائل التصنيع.

في الشهر الماضي، تسلمت مصر أول دفعة من المواد الخام اللازمة لإنتاج لقاح سينوفاك.

وقال زايد في مؤتمر صحفي إن VACSERA ستنتج 40 مليون جرعة سينوفاك في العام الأول.

كما تخطط مصر لتصبح مركزًا لتصدير جرعات لقاح فيروس كورونا إلى الدول الأفريقية.