مصدر مقرب يحكي ما تنوي أن تقوله ريهام سعيد للجمهور لانهاء الأزمة في برنامج مواجهه

بعد الانتقاد الشديد من الجميع مؤيد ومعارض والهجوم من أبرز الاعلاميين والصحفيين والشارع المصري ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت الاعلامية ريهام سعيد على حفة الهاوية ودق جرس الخطر خاصتا بعد أن سحبت أهم شركات الاعلان تعقدها من خلال بيان موحد لبرنامج صبايا الخير الذي تقدمة ريهام منذ سنين وبالرغم أن هذا البرنامج لة متابعين وحقق عدد كبير من المشاهدات وتعد ريهام من أفضل المذيعات في مصر ولكن تحوم حوليها بعض التشكيك في الحالات والتقرير التي تقدمها للجمهور وتوجة دائما انتقادات ويبدو أنها تعودت عليها.

مصدر مقرب يحكي ما تنوي أن تقوله ريهام سعيد للجمهور لانهاء الأزمة في برنامج مواجهه 1 30/10/2015 - 7:01 ص

ولكن هذة المرة أخطأت خطأ كبير حين نشرت صور الفتاة المعرفة اعلاميا بفتاة المول التي تم التحرش بها وضربها من شاب وظهرت كاميرا المول هذة الواقعة ورائها الجميع هنا حاولت ريهام تغير الأحدث وتقلب الضحية إلى جاني وهكذا وقعت في الفخ.

وقد تصبح في قضية تنتهي بالحبس والقضاء على الاسطورة ريهام سعيد من برامج التوك شو  كما أنها وضعت قناة النهار في موقف محرج مع الجمهور والشركات.

وصرح مصدر مقرب من ريهام سعيد أنها تستعد من خلال برنامج أخر النهار اليوم الجمعة مع الصحفي خالد صالح أن تعتذر إلى الجمهور والشارع المصري بسبب قيام فريق البرنامج بإذاعة صور غير لائقة للفتاة التي تعرضت للتحرش بمول الحرية وأنها سوف تعترف أمام الجميع بالخطأ في حق الفتاة.