محمود الجندي| أحب الفنان فاروق الفيشاوي وابنه “مش راجل” ويكشف أسباب ارتداءه زي الجيش العراقي

حل الفنان الكبير محمود الجندي ضيفاً في إحد البرامج التلفزيونية وهو برنامج “حفلة 11″، والذي يذاع على قناة “أون إي ” الفضائية، وكان البرنامج من تقديم الإعلامية سمر يسري، وتحدث الجندي عن الكثير من القضايا، وما أثير حوله مؤخراً باعتناقه مذهب الشيعة وذلك بعد سفره إلى دولة العراق وارتداءه لزي الجيش العراقي، والذي قيل أنه زي الحشد الشعبي الذي كونه شيعة العراق.



وقال الفنان الكبير محمود الجندي أن ما أثير حول انتماءه للمذهب الشيعي أمر غير صحيح على الإطلاق، مؤكداً أن سبب وجوده في العراق أثناء ارتداءه زي الجيش العراقي، أنه كان هناك لحضور مهرجان سينمائي وارتدى زي الجيش لوجوده في مكان استشهد فيه عدد كبير من العراقيين، مؤكداً أنه كان يتعاطف مع حوادث القتل الكثيرة التي وقعت هناك.

وأضاف الفنان محمود الجندي خلال لقاءه مع رنامج “حفلة 11″ على قناة ” one” الفضائية، أنه هناك علاقة قوية ومتينة بينه وبين الفنان الكبير فاروق الفيشاوي، مشيراً إلى حزنه عندما علم بمرضه وإصابته بالسرطان، وأكد أن الفيشاوي تخطى هذه المحنه بإصراره وعزيمته، سائلاً الله له الشفاء العاجل من هذا المرض، كما تحدث الجندي عن الفنان أحمد فاروق الفيشاوي قائلاً أن سبب مهاجمته له ووصفه له بأنه “مش راجل” هو التاتو، مضيفاً أن هذا ليس من عمل الرجال، وأن الرجولة ترتبط بالمظهر والتاتو ليست دليلاً على الرجولة.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.