فاتورة الكهرباء تتسبب في إغماء مدرس بعد استلامها ومعرفة قيمتها


فاتورة الكهرباء المنزلية تلقاها المواطن جمال عبد الحميد وهو مدرس مادة التربية الرياضية في مدرسة ميت الدببة الابتدائية لهذا الشهر، أصيب بالمفاجأة عند رؤيتها والتي أدت به إلى الإغماء، وذلك بعد أن قال له محصل الفاتورة عن القيمة التي يجب أن يقوم بدفعها لشهر يناير.

فاتورة الكهرباء تؤدي إلى أغماء مدرس

حيث بلغت قيمة الفاتورة المنزلية لجمال عبد الحميد عن شهر يناير 2016 مبلغ ثلاثة وأربعون ألف جنيها وخمس مائة وثمان عشر، وعندما سأل جمال عبد الحميد محصل الكهرباء عن سبب ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء بهذا الشكل، أجابه المحصل أن فاتورة الكهرباء سليمة تماما ولا يوجد بها أي خطأ.

وقد قام محصل الكهرباء بالتأكيد على جمال عبد الحميد صاحب الفاتورة أنه يجب عليه أن يقوم بسداد قيمة الفاتورة إما أن يحبس، فقام جمال عبد الحميد بالرد على محصل الكهرباء قائلا من أتي بها المبلغ الضخم فإذا قمت ببيع المنزل لم يستطيع أن يأتي بقيمة المبلغ المطلوب لتحصيل فاتورة الكهرباء وسقط مغشيا عليه فور معرفته بقيمة الفاتورة.

كما قد قام المواطن جمال عبد الحميد بمطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيد محافظ مدينة كفر الشيخ اللواء السيد نصر بإنقاذ المدرس جمال عبد الحميد من المسؤولين في شركة الكهرباء في محافظة كفر الشيخ وذلك لإحساسه بالظلم من قيمة المبلغ الضخمة المطالب بتسديدها دون وجه حق على حد قولة كما هو مبين في صورة الفاتورة.

وقد تم نشر صورة فاتورة كهرباء المواطن جمال عبد الحميد على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وقد لاقت جدلا شديدا حيث استنفر البعض من قيمة الفاتورة الكبرة وذلك لضخامة المبلغ المستحق لسداد فاتورة كهرباء منزلية وليست شركة أو مؤسسة كبيرة وأرجع البعض أن هذا بالتأكيد خطأ في حساب الفاتورة أو قراءة العداد وهذا يرجع إلى إهمال الموظفين العاملين في شركة الكهرباء وخاصة العاملين في شركة الكهرباء في محافظة كفر الشيخ حيث تم إصدار الفاتورة المثيرة للجدل هذه كما هو موضح في الصورة اسفل الموضوع.

اغماء مدرس
اغماء مدرس
كفر الشيخ
الكهرباء
فواتير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.