خبراء اقتصاديون يكشفون تفاصيل وأسباب توقعات وكالة «ستاندرد آند بورز» بوصول الدولار لـ21.5 جنيه في الدولة المصرية

أثارت توقعات الوكالة الدولة «ستاندرد آند بورز» صدمة كبيرة كبيرة لجميع المصريين بعدما توقعت وصول الدولار إلى 21.5 جنيهاً خلال الفترة القادمة، وعلى الرغم من ذلك أن تلك الوكالة قد اشادت بالإصلاحات التي تمت في الدولة المصرية ووصفتها بالإيجابية، ولكن جاءت توقعاتها صادمة للجميع، وعلى عكس توقعات الكثير من الخبراء المصريين الذين أكدوا تراجع الدولار في مصر.

شعبة الصرافة وإنخفاض سعر الدولار

خبراء يكشفون تفاصيل توقعات وصول الدولار لـ21.5 جنيه

حيث توقعت الوكالة الدولية أن سعر الدولار  سوف يصل عام 2020  إلى 21.5 وأثار هذا التوقع جدلاً كبيراً في الشارع المصري، وعلىالرغم من توقعات معظم الخبراء عن انخفاض الدولار خلال الفترة القادمة ووصوله إلى 15 أو 16 جنيهاً، إلا أن توقعات الوكالة الدولة صدم الجميع، وبدأ العديد من الخبراء يكشف تفاصيل توقعات تلك الوكالة الدولة بشان سعر الدولار، حيث كشفت ” رضوى السويفي” الخبيرة الاقتصادية ورئيسة قسم البحوث ببنك فاروس، مؤكده أن تلك التوقعات صحيحة، أشارت أن الدولة المصرية دولة مستهلكة وبالتالي فإنها تستورد معظم منتجاتها من الخارج، مما سيؤدي في النهاية إلىاحتياجها الشديد للدولار خلال الفترة القادمة، وبالتالي مع كثرة الطلبات سوف يكون ضعف في موارد  الدولار.

ومن جانبها أكدت المحللة الاقتصادية في بينك استثمار ” كابيتال”  ريهام الدسوقي، أن توقعات الوكالة  ” ستاندرد آند بورز” اعتمد في الأساس على حجم التضخم حاليا الموجود بين مصر والدول التي تقوم بالاستيراد منها، حيث أكدت أن الطريقة التي تستخدمها الآن تقليدية مع سوق الصرافة المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.