عاجل.. حكم بحبس شيرين عبد الوهاب ستة أشهر وتغريمها مبلغ مالي بعد الواقعة الأخيرة لها والتفاصيل الكاملة

في شهر نوفمبر من العام الماضي 2017 صدرت عبارة عفوية من الفنانة شيرين عبد الوهاب تسببت في هجوم شديد عليها من الكثير من الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما تسببت عفويتها في الهجوم عليها، وبالرغم من ذلك تقع بين الحين والآخر في خطأ جديد، ولكن كان الخطأ الأكبر لها ما حدث منها في إحدى حفلاتها بعد طلب معجبة بها في حفلة خارجية بغناء أغنية “مشربتش من نيلها.

وبعدما طلبت إحدى معجباتها منها غناء “مشربتش من نيلها” ردت عليها برد صادم وقالت “فيه بلهارسيا” ولا شك أن هذا اللفظ خرج عفوياً منها أو على سبيل الفكاهة، ولكنه تسبب في الهجوم عليها وتقديم بلاغات ضدها للنائب العام، نظراً لأن النيل هو أحد معالم جمهورية مصر العربية وأن عبارة كالتي قالتها يؤثر سلباً على مصر والسياحة، في الوقت الذي يعاني فيه قطاع السياحة من ركود كبير، وتعتبر السياحة من المصادر الأساسية للدخل الأجنبي في مصر بعد قناة السويس وتحويلات المصريين بالخارج.

واليوم صدر أول حكم ضد شيرين عبد الوهاب في إهانتها للنيل، حيث قضت محكمة الجنح بالمقطم، منذ وقت قليل، بالحبس ستة أشهر على الفنانة شيرين عبد الوهاب هذا بالإضافة إلى تغريمها مبلغ قدره 5 آلاف جنيه وكانت التهمة هي الإساءة إلى مصر، في إحدى حفلاتها الفنية الخارجية وبالتحديد في لبنان، وذلك بعد واقعة البلهارسيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.