النيابة تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة موت الراقصة غزل

انتشرت في الفترة الأخيرة حالة من الجدل الكبير بعد أن تم إعلان وفاة الراقصة غزل في صباح يوم الخميس الموافق 3 أغسطس أثناء قيامها بإجراء عملية جراحية ومن خلال بحث الشرطة، تم الكشف عن تفاصيل جديدة في محضر النيابة رقم 41445 جنح الهرم.

النيابة تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة موت الراقصة غزل

تفيد بأن الراقصة سلمى طارق محمود الشهيرة بـ “غزل”، هي مغربية الأصل وولدت في مدينة الاسكندرية وكان عمرها 21 عاما وقت الوفاة. بدأت الرقص حين بلغت 19 عاماً، وقد توفيت بسبب محاولة إجهاض جنين كان قد مات في الرحم نتيجة لانزلاقها في الحمام، كما أدى إهمال طاقم الأطباء في إصابة الراحلة بنريف حاد أودى بحياتها بعد أن توقفت عضلة القلب.

تحقيقات النيابة في قضية وفاة الراقصة غزل

كما ظهر في محضر الواقعة فإن الراقصة “غزل” كانت متزوجة عرفياً من عمرو فاروق أحمد حسين صاحب معرض سيارات، والذي كان متواجداً معها داخل المستشفى وبوجود والدها أيضا، وهو الذي أبلغ الشرطة بوفاة زوجته وعلى إثر ذلك، أصدر وكيل النائب العام المصري أمرا بإغلاق المركز الطبي بعد أن اتضح أنه غير مرخص، ولم يكن مجهزا من أجل إجراء جراحات الإجهاض.

وقد تم إلقاء القبض على كل من مدير المركز الطبي، والطبيبة والممرضات الثلاث، بتهمة الإهمال والقتل الخطأ، وبعد انتهاء التحقيق أخلت النيابة سبيل الطبيبة مقابل دفع كفالة 20 ألف جنيه، أما مدير المستشفى و3 ممرضات فقد أخلوا سبيلهم بضمان محل إقامتهم ولكن على ذمة التحقيق في قضية اتهامهم بتهمة الإهمال الطبي بجانب التسبب في الوفاة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.