التخطي إلى المحتوى
الموسيقار محمد عبدالوهاب، الفنان المصري الذي عمل مؤذنا في رمضان

ملئ عالم الفن بالأسرار المدهشة حول عظماء الفن وكبار النجوم، فعلى مدار التاريخ أسرار لا زال صداها يسمع حتى وقتنا هذا، ولا زالت الدهشة تخيم على وجوهنا عندما نستمع لبعض هذه الأسرار عن كبار النجوم، فالموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب كان له الكثير من الأسرار والخبايا التي لم يكن يعرفها إلا المقربين منه، فعلى الرغم من الشهرة الواسعة التي حظي بها، إلا أنه كان له عادة مميزة في رمضان لا يتخلى عنها على الإطلاق، وهي الآذان في شهر رمضان الكريم في مسجد سيد الشعراني.

وكان الراحل محمد عبد الوهاب قد كشف عن هذه المفاجأة أثناء لقاءه مع أحد المجلات سابقا، حيث اعتبر أن مداومته على الآذان في رمضان، أمرا اعتاد على القيام به منذ طفولته في مسجد سيد الشعراني في منطقة باب الشعرية، حيث اعتاد على دعوة الناس للصلاة طوال شهر رمضان المعظم.

وأفصح بعضا من المقربين من الراحل الموسيقار محمد عبد الوهاب، بأنهم شهدوا تعلقه الكبير بمسجد سيد الشعراني بالتحديد، وأنه كان يحرص بشكل جدي على أداء صلاة الفجر يوميا فيه خلال شهر رمضان الكريم حتى وافته المنية.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.