“الآثار”: الكشف عن تابوت خشبي ولوحة من الأسرة الـ18 بالعساسيف

صرَّح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفي وزيري -عبر الموقع الرسمي لوزارة الآثار المصرية- أن البعثة الأثرية المشتركة التابعة للمعهد الفرنسي لآثار الشرقية وجامعة ستراسبورج بفرنسا، والتي تعمل في المنطقة الشمالية بجبانة العساسيف قد عثرت على تابوت خشبي ولوحة من الحجر الرملي يرجعان للأسرة الثامنة عشرة.

"الآثار": الكشف عن تابوت خشبي ولوحة من الأسرة الـ18 بالعساسيف 2 8/11/2018 - 5:20 م
"الآثار": الكشف عن تابوت خشبي ولوحة من الأسرة الـ18 بالعساسيف 1 8/11/2018 - 5:20 م
الكشف عن لوحة وتابوت من عصر الاسرة 18 بالعساسيف

وأضاف وزيري أن التاوبت الخشبي واللوحة في حالة جيدة، وأن التابوت محفور عليه اسم صاحبه، ويدعى”بويا”؛ الأمر الذي يؤكد أيضاً أنه يؤول إلى الأسرة الـ18، وأنه تلاحظ فقْدْ جزء من القدم وتغطيته بطبقة من الملاط، بينما يبلغ حجمه 1.7 متر.
اقرأ أيضاً: وزارة الآثار تنفي إقامة حفل زفاف بمعبد فيلة
اقرأ أيضاً: الآثار تُطلق جائزة زاهي حواس للمرة الأولى لأفضل أثري ومصمم
وفي السياق ذاته  كشف رئيس البعثة الأثرية المشتركة التابعة للمعهد الفرنسي الدكتور فريدريك كولين أن حجم اللوحة الحجرية يبلغ 1م x 0.65م، كما أن جزء من الجانب الشمالي لها مفقود، وقد جاءت بثلاثة نصوص منقوشين عليها لتقديم القرابين، بالإضافة إلى الاسمين تيتي عنخ، وأنيني، وهما من كبار رجال الدولة.
يذكر أن هذا الكشف الأثري ليس الوحيد؛ فقد أسفرت جهود وزارة الآثار عن اكتشافات أثرية هامة هذا العام حتى سُمي بعام الاكتشافات الأثرية، فقد تم الكشف عن مقصورة احتفالات رمسيس الثاني كاملة، وذلك في منطقة آثار عرب الحصن بالمطرية، والتي كانت تستخدم في احتفالات رمسيس الثاني، ومؤخراً اكتشاف الأحجار الجيرية المنقوشة التي تعود إلى عصر الأسرة الثانية عشر والأسرة العشرين والعصر المتأخر، والتي تم الكشف عنها قبل يومين تحديداً من قِبل البعثة المصرية الألمانية المشتركة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.