أول قرار من وزيرة التضامن الاجتماعي لأسر ضحايا حادث قطاري الاسكندرية

وجهت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الإجتماعي، التعزية إلى أهالي ضحايا حادث قطاري الاسكندرية، وإلى شعب مصر بالكامل، في المصاب الكبير الذي حدث.

تعويض وزارة التضامن الاجتماعي 50 ألف جنيه لاسرة كل متوفى في حادثة قطاري الاسكندرية

وأضافت خلال إتصال هاتفي لبرنامج ” على مسؤوليتي ” المذاع على فضائية ” صدى البلد “، مساء أمس الجمعة: ” هناك أعداد ليست بسيطة خرجت من المستشفيات يصلون إلى ثلاثين مصاب وهناك عدد كبير إصاباته بسيطة وموجود تحت الملاحظة والوفيات وصلوا إلى 41 متوفى، وكنا نمر على المستشفيات برفقة وزير الصحة للاطمئنان على المصابين وأهلهم”.

غادة والي: 50 ألف جنيه لكل أسرة متوفي في حادث قطاري الاسكندرية

وتابعت: ” بالنسبة لفرق الإغاثة فوزارة التضامن موجودة في المستشفيات كلها لعمل بحث اجتماعي عن كل مصاب وأسرة كل متوفى، وهناك فريق للاغاثة موجود في المشرحة في كوم الدكة من أجل مساعدة الناس للوصول إلي أهاليهم وهناك تعويض يصل قدره إلى 50 ألف جنيه لكل أسرة متوفي أول ما تصدر شهادة الوفاة وإعلام الوراثة “.

وتابعت: ” اتصلت بمعالي وزير العدل لتحديد محكمة واحدة من أجل استصدار إعلام الوراثة ونتابع حالة المصابين وربنا يخفف عنهم ويصبرهم”.

وأشارت إلى أن الحكومة متواجدة وتنسق مع الأهالي، حتى أن محافظ الاسكندرية حضر مضيفة: ” هذا دورنا وواجبنا وكان هناك قطار متوقف ومنتظر تعليمات التحرك وكان هناك آخر اصطدم بسرعة شديدة وطلع فوق القطر الأول وخرج عن المسار “.

وتابعت: ” سائق القطار والكمسري أصيبا باصابات بسيطة  في الحادث وقالوا إنهما انتظرا فترة تصل لثلث ساعة وكنت منتظر أمر بالتحرك ولكن لم يأتيني ذلك حتى اصطدم بنا قطار مسرع آخر، وسائق القطار الآخر المسرع موجود في النيابة ويتم التحقيق معه”.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.