آية قرآنية وراء اعتزال نورا وارتداء الحجاب منذ 26 عامًا

غابت الفنانة نورا، شقيقة الفنانة بوسي، عن المشهد والساحة الفنية، منذ اعتزالها التمثيل في عام 1996.

نورا وبوسي

لكن عادت الفنانة المعتزلة نورا، تتصدر المشهد من جديد في الأيام الماضية، بعد ظهورها في احتفال عائلي مع شقيقتها بوسي وبناتها بعيد ميلادها.

وكانت نورا قد اعتزلت عالم التمثيل في قمة التوهج الفني لها، وقررت ارتداء الحجاب والابتعاد عن التمثيل، بعد تأثرها بسماع آية من القرآن الكريم، وتحديدًا من سورة آل عمران.

وروت الفنانة عفاف شعيب، كواليس اعتزال نورا وارتداء الحجاب.

وقالت عفاف شعيب في وقت سابق “نورا اعتزلت وارتدت الحجاب في منزلي. كنا نتناوب على ختم القرآن في منزل صديقة مختلفة”.

وتابعت “في هذا اليوم، كان من المفترض ختم القرآن في منزلي بالمهندسين، وكان ذلك في وجود الحاجة ياسمين الخيام”.

ونوهت عفاف شعيب “نورا استمعت لآية من القرآن الكريم، لتدخل في نوبة بكاء شديد، قبل أن تقرر الاعتزال وارتداء الحجاب”.

وأوضحت “الآية الكريمة كانت من سورة آل عمران (وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين.. يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين)”.

وشددت “بعد انتهاء الآية، ظلت الفنانة نورا خاشعة والتزمت الصمت وكأنها تسمعها لأول مرة، وأحمر وجهها وبكت بحرقة شديدة”.

يذكر أن الاسم الحقيقي للفنانة المعتزلة نورا، هو علوية مصطفى محمد قدري، وهي من مواليد 1954.

وشاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات قبل الاعتزال.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.