صور| محمد السبع، الفنان الذي احترم عقل المشاهد، و سجل الأدعية بصوته


واحداً من عمالقة الفن على جميع المستويات، الفن السينمائي، الفن الدرامي، الفن الإذاعي، و الذي يعتبر واحداً ممن اكتسب جمهور معين من خلال أعماله، لأنه اختار الفن للعمل به بعيداً عن الإسفاف و الابتذال، و اختار لنفسه رونقاً خاصاً، و على الرغم من عدم شهرته الواسعة لدى بعض الجمهور، إلا أنه كرس كل أعماله الفنية لخدمة الجمهور، و لم يظهر إلا في أعمال تحترم عقول المشاهدين، أنه الفنان محمد السبع.

ولد الفنان محمد السبع في التاسع و العشرين من شهر مارس عام 1923 في قرية صغيرة بمحافظة الدقهلية، درس و تخرج من معهد الفنون المسرحية في عام 1947، و بدأ حياته الفنية في خلال هذه الفترة من أربعينات القرن الماضي، و كان هو و بعض زملاه أول دفعة تخرجت من معهد الفنون المسرحية، و كان يصاحبه فيها الفنان الراحل فريد شوقي، نعيمة وصفي، صلاح منصور، شكري سرحان، عمر الحريري.

أهم ما كان يميز الفنان الراحل محمد السبع في حياته الشخصية، هو إيمانه بالفن و برسالته الفنية، كما أنه كان ذو قلب كبير و رحيم، و شكر فيه الكثير في لقاءات عديدة، بالإضافة إلى أنه كان لا يفوت فرض في الصلاة، و يعتبر واحداً من الفنانين النادرين اللذين قاموا بتسجيل الأدعية النبوية بصوتهم في الإذاعة و التليفزيون.

صور | تعرف على الوصية المثيرة التي تركها ممدوح وافي، و النهاية المؤلمة التي تعرض لها

هل تتذكرون أشهر كومبارس في السينما، تعرف على سبب سجنه و من المتسبب فيه، و تعرف على النهاية المأساوية التي تعرض لها

صور | تعرف على الفنانة الشهيرة التي طلقها زوجها بسبب مشاهدها المثيرة مع عادل إمام

تميزت أعماله الفنية في أواخر سنوات حيياته بشخصيات تاريخية في المسلسلات التاريخية و الإسلامية، و كان من بينها دوره في مسلسل من قصص القرآن، و فيلم أيام السادات مع الراحل أحمد زكي، ودوره الشهير في مسلسل أبناء و لكن، و العديد من الأعمال المميزة.

محمد السبع

محمد السبع

توفي الفنان الكبير محمد السبع في السادس من أبريل عام 2007، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، و كانت وصيته هي أن يتم الصلاة عليه في مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، و أوصى بعدم إقامة سرادق عزاء له، و لا تصرخ عليه سيدات عائلته أو أصدقاءه، و لا يبكي عليه أحد، و فسر هذا بأنه مخالف لتعاليم الإسلام، رحم الله الفنان الكبير.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.