وذلك حفاظا على أرواح الطلاب حيث اندلعت الاحتجاجات في عدد من المدن السودانية من بينها الخرطوم  وذلك يومي الأربعاء والخميس، حيث استخدمت قوات الشرطة في الخرطوم الغاز المسيل للدموع لتفرقة المحتجين المنددين بغلاء الأسعار وتدهور الأوضاع الاقتصادية في السودان.

تعليق الدراسه في ولايه الخرطوم

حيث اتهمت الحكومة السودانية جماعه من أسمتهم بـ”المندسين”، “بإبعاد المظاهرات السلمية عن مسارها وتحويلها إلى نشاط تخريبي”.

حيث صرح الناطق باسم الحكومة السودانية المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين إلي نشاط تخريبي استهدف مؤسسات وممتلكات العامة والخاصة بالتدمير والحرق وتخريب بعض مقرات الشرطة.

إعلان حالة الطوارئ وحظر التجول

حيث صرح الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية في تصريحات له في اجتماع لجنة أمن الولاية “أعلن حاله الطوارئ وحظر التجوال لحين إشعار آخر”.