مؤسس فيسبوك يخسر أكثر من نصف ثروته.. ما السبب؟

أظهر مؤشرا بلومبيرج وفوربس، فقدان مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج ما يزيد عن نصف ثروته العام الحالي، وذلك بعدما خسر 71 مليار دولار منذ بداية العام الجاري، وفقاً لتقرير نشره موقع 2oceansvibe News، ويحتل مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج المرتبة العشرين في مؤشر بلومبيرج للمليارديرات في الوقت الحالي، كما يحتل المرتبة الثانية والعشرين على مؤشر فوربس، وتصل ثروته إلى 55.3 مليار دولار، مقابل 142 مليار دولار في سبتمبر من العام الماضي.

مؤسس فيسبوك يخسر أكثر من نصف ثروته.. ما السبب؟

وتم توجيه تهمة التسبب في الخسائر الفادحة التي تكبدها زوكربيرج إلى ميتا من قبل بلومبيرج، حيث بلغت أسهم شركته مستوى الـ 382 دولاراً في سبتمبر من العام الماضي، حتى قرر زوكربيرج تغيير اسم الشركة من “فيسبوك” إلى “ميتا”، ومنذ ذلك الحين أخذت أسهم شركته في التراجع، وأعلنت الشركة في شهر فبراير الماضي، عن توقف الزيادة الشهرية في عدد مستخدميها، وهو ما تسبب في انهيار سعر السهم إلى مستويات تاريخية، وتراجعت ثروة مارك بقيمة 31 مليار دولار.

مؤسس فيسبوك يخسر أكثر من نصف ثروته.. ما السبب؟

خسائر صخمة

وبعد نتائج فيديوهات Reels على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام المخيلة للآمال، تزايدت مشاكل الشركة المالية، حيث كانت الشركة تحاول من خلال هذه الفيديوهات القصيرة مواجهة اكتساح تطبيق تيك توك، ألا أن فيديوهات Reels لم تحقق المتوقع من أرباح الإعلانات، وأرجع عدد من الاقتصاديين بسبب انخفاض أسهم شركة ميتا إلى الاستثمارات في ميتافيرس، والمثير للدهشة أن زوكربيرج نفسه سبق أن توقع أن يتسبب المشروع في خسارة مبالغ ضخمة من المال خلال السنوات الثلاث أو الخمس القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.