مقتل 59 شخصاً.. وتدمير القرى والطرق في جنوب إفريقيا أمام أسوأ موجة فيضانات

ضربت الأمطار الغزيرة والفيضانات الساحل الشرقي لجنوب إفريقيا، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 59 شخصاً وإلحاق أضرار بالطرق وتدمير المنازل، مما دفع السلطات إلى حث السكان على البقاء في منازلهم.

وأظهرت صور لوكالة الأنباء أن الفيضانات ضربت مقاطعة (كوازولو ناتال)، التي تشمل مدينة ديربان الساحلية، حيث تشققت الطرق، وانهارت حاويات الشحن في المياه، وجرف جسر بالقرب من مدينة ديربان.

وشهدت (كوازولو ناتال)، هطول أمطار غزيرة منذ يوم، الاثنين 11 أبريل، فيما وصفته حكومة المقاطعة بأنها “واحدة من أسوأ عواصف الطقس في تاريخ بلادنا” في بيان نُشر على فيسبوك.

وأضافت الحكومة أن “الأمطار الغزيرة التي نزلت على أرضنا خلال الأيام القليلة الماضية أحدثت دمارا لا يوصف وألحقت أضرارا جسيمة بالأرواح والبنية التحتية”.

وقال عضو المجلس التنفيذي للحوكمة التعاونية والشؤون التقليدية في كوازولو ناتال، سيفو هلوموكا، على تويتر يوم، الثلاثاء 12 أبريل، إن الفرق تقوم بإجلاء الأشخاص في المناطق التي شهدت “انهيارات هيكلية للمباني والطرق وفيضانات”.

وأضاف سيفو  هلوموكا قائلاً: “إن الأمطار الغزيرة أثرت على خطوط الكهرباء في العديد من البلديات مع وجود فرق فنية تعمل على مدار الساعة لإعادة التيار الكهربائي”.

وقال العمدة مكسوليسي كاوندا، إن الحكومة المحلية طلبت من المؤسسات الخاصة والدينية المساعدة في عمليات الإغاثة الطارئة، وطلبت المساعدة من قوات الدفاع الوطنية في جنوب إفريقيا لتقديم الدعم الجوي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.