حرب نووية بين روسيا وحلف الناتو

أعلن قائد القوات البحرية التابعة لحلف شمال الأطلسي كليف جونستون أن روسيا ليست عدواً للحلف مضيفاً أن الاحداث الأخيرة لا ترعب في خوض حرب باردة معها.
وقال جونستون في تصريحات أدلي بها على هامش أجتماع للجنة الأمن السياسي في إطار الدورة ال 62 للجمعية البرلمانية للناتو في تركيا بمدينة إسطنبول، أن روسيا تسعي لتأسيس نظام عالمي جديد مشيراً إلى أنها أنتهت من مرحلة تحديث أسطولها الحربي وأنشأت سفناً صغيرة مزودة بأنواع مختلفة من الصواريخ وألحقت هذه السفن بأسطولها إلى جانب سفنها الضخمة المتخصصة بأعمال البحث.
وأضاف جونستون إن تطوير روسيا لأسطولها الحربي يبعث القلق لدي دول (إستونيا وليتوانيا ولاتفيا) الاعضاء في حلف شمال الأطلسي، ومن حق تلك الدول صناعة سفن ونشرها في حدودها الإقليمية.
وأكد جونستون أن الناتو لن يعمل على إعاقة قيام تلك الدول بتصنيع سفنها داعياً دول الحلف إلى اتخاذ كافة الوسائل للحفاظ على مكانته والتفاهم مع روسيا مشدداً على أهمية استمرار المناورات التي يجريها حلف الناتو في البحار من أجل إظهار كيفية تعامل الحلف مع المستجدات في حالات الحروب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.