جوجل تحتفل بذكرى “مهمة أبولو 11” وهبوط أول إنسان على سطح القمر

يعتبر حدث هبوط “أبولو 11” على سطح القمر، من الاحداث المثيرة وذلك لأن الانسان صعد على سطح القمر  وكان هذا أول هبوط على القمر منذ 50 عاما، يقول “مايكل كولينز” احد رواد المركبه ” أبولو 11″ قبل 50 عاما شاركت في مغامرة مع ” نيل آرمسترونغ” و”بز ألدرن” للهبوط على سطح القمر لأول مرة في التاريخ.

ما مهمة “مايكل كولينز” في هذه الرحلة

يقول مايكل كولينز كانت مهمتى في هذه الرحلة أن يبقى على ارتفاع 60 ميلا فوقهما داخل وحدة القيادة، والتي كان مهمتها أن تعيدهم في النهاية إلى أرض الوطن، أقلع صاروخ ” أبولو 11″ في صباح 16 يوليو عام 1969، يقول ” مايكل كولينز” شعرت انا واصدقائي بثقل هذه المهمة امام العالم اجمع.

كم عدد الاشخاص المشاركين في المهمة؟

يقول “مايكل كولينز” لقد تطلب هبوط الإنسان على سطح القمر مشاركة 400.000 شخص، من المهندسين ومبرمجي الكومبيوتر إلى الخياطين الذين صنعوا البدلات الفضائية العازلة للهواء.

يقول “مايكل” اعتقدنا أن الكومبيوتر الذي استخدمناه على متن المركبه آنذاك متطورا جدا، ولكنه يعتبر اليوم اقل تطورا بكثير من الاجهزة الجوالة التي نستخدمها في حياتنا اليومية.

مهمة وكالة ناسا في ذلك الوقت

لقد كان مهمة وكالة ناسا في هذه الرحلة هو رؤية المركبة وتحديد المسار الذي عليهم اتباعه وذلك عن طريق استخدام ثلاثة هوائيات حول الارض: واحد في إسبانيا وواحد في استراليا والاخير في كاليفورنيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.