تسجيل صوتي تم إرساله من قبل زعيم جماعة بوكو حرام يؤكد أنهم وراء عملية اختطاف طلاب المدرسة من ولاية كاتسينا

قالت رسالة صوتية تم إرسالها من قبل رجل عرف نفسه على أنه زعيم جماعة بوكو حرام النيجيرية اليوم الثلاثاء أن الجماعة الإسلامية مسؤولة عن اختطاف أكثر من 300 طالب من مدرسة مخصصة للبنين في ولاية شمال غرب البلاد “كاتسينا”.

تسجيل صوتي تم إرساله من قبل زعيم جماعة بوكو حرام يؤكد أنهم وراء عملية اختطاف طلاب المدرسة من ولاية كاتسينا 1 15/12/2020 - 5:55 م

وقال الرجل في التسجيل الصوتي الذي وصل صباح اليوم عبر رسالة عبر تطبيق الواتس أب:”نحن وراء ما حدث في ولاية كاتسينا، وما حدث في كاتسينا قد تم للترويج للإسلام وإبطال الممارسات غير الإسلامية لأن التعليم الغربي ليس نوع التعليم الذي يسمح به الله ورسوله الكريم”.

ولكن لم يقدم الرجل الذي يزعم أنه قائد المجموعة أبو بكر شيكاو أي دليل على هذا الادعاء، ولم تحصل الجهات المعنية على فرصة للتحقق من التسجيل الصوتي كما أن السلطات النيجيرية لم تعلق على الفور.

وقد نفذت جماعة بوكو حرام عملية اختطاف مماثلة كانت في عام 2014 لأكثر من 200 فتاة من مدرسة في بلدة شيبوك الشمالية الشرقية، ومنذ ذلك الحين تم العثور على حوالي نصف هؤلاء الفتيات، وتم عرض العشرات في مفاطع فيديو دعائية، ويُعتقد أن عدداً غير معروف منهم قد ماتوا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.