الازمة تشتعل بين تركيا وروسيا بعد مقتل السفير الروسي في أنقرة


نشرت وكالة (RT) الروسية، عبر موقعها باللغة العربية، أنباء عن إكتشاف منفذ عملية مقتل السفير الروسي في تركيا، وقالت ان وسائل الأعلام التركية نشرت صوراً للمسلح الذي نفذ عملية الإغتيال للسفير الروسي لدى تركيا، أندرية كارلوف، بالعاصمة أنقرة، ويدعى “مولود ميرت الطنطاش”، وهو تركي الجنسية، من مواليد عام 1994م، حيث نشر صحفي تركي تغريدة عبر صفحتة على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، يقول فيها “أن المسلح الذي أطلق النار على السفير الروسي، يعمل ظابطاً في قوات مكافحة الشغب بالشرطة التركية، بالعاصمة التركية أنقرة، ويبلغ من العمرة 22 عاما”.

وأطلق المسلح النار على السفير الروسي أثناء إلقاءة للكلمة اليوم الإثنين، ضمن فاعليات مهرجان افتتاح المعرض المصور في تركيا بعنوان “روسيا بعيون أتراك” في متحف الفن الحديث بالعاصمة التركية أنقرة، ومات متأثراً بجراحة، وقالت وسائل الإعلام التركية أن هناك ثلاثه آخرين أصيبوا في الحادث، وبعدها قامت قوات روسية خاصة، بقتل منفذ إغتيال السفير الروسي داخل المتحف في المكان الذي تحصن فيه، وتم فرض حظر مؤقت على المنطقه التي تمت فيها عملية اغتيال السفير الروسي.

الازمة تشتعل بين تركيا وروسيا بعد مقتل السفير الروسي في أنقرة 1 19/12/2016 - 9:25 م

الحرب الروسية التركية تشتعل بعد مقتل السفير الروسي

وبعد ترديد الظابط الذي قتل السفير الروسي، أندرية كارلوف، “تقتلون الناس في حلب، وسأقتلكم”، باللغة التركية، باتت العلاقات الروسية التركية في أشد توترها، حيث قالت الخارجية الروسية أنها ستطرح قضية إغتيال السفير على مجلس الأمن اليوم الأثنين، وسوف تصدر بياناً بعد ساعات قليلة بشأن هذا الأمر، وأشارت المتحدثه بإسم الخارجية الروسية أن روسيا تسعى لمحاربة الإرهاب، لا سيما وأن العلاقات التركية الروسية متذبذه بشأن الأوضاع في سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أجرى إتصالاً مع نظيرة الروسي فلاديمير بوتين لتعزيتة، بشأن مقتل السفير الروسي أندرية كارلوف في العاصمة أنقرة، وقال أحد أعضاء لجنة الدومى الروسي، أن إغتيال السفير الروسي في أنقرة لن تؤثر على العلاقات الروسية التركية، ومن المنتظر أن يتباحث الجانبين على كيفية وقف إطلاق النار في سوريا، وينتظر الجانب الروسي التحقيقات الأولية التي تجريها الشرطة التركية حول الحادث.

أدانات دولية لمقتل السفير الروسي

نشرت العديد من التغريدات الدولية على لسان كبراء وزراء ورؤساء ومسئولي العالم على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، يدين حادث إغتيال السفير الروسي لدى تركيا، حيث كانت التعزية الأولى من مسؤولة السياسة والأمن في الإتحاد الأوروبي، كما أعربت العاصمة التركية أنقرة عن تعازيها العميق في وفاة السفير الروسي كارلوف.

وقالت السفارة التركية في روسيا عبر تغريدة على تويت: “حزننا عميق وتعازينا للشعب الروسي، ونشارك معه الألم والحسرة”، مشيرة إلى أن “المأسآة وقعت في فترة التعاون القوي بين روسيا وتركيا”.

كما صرح المتحدث بإسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي: “ندين هذا العمل الإرهابي، بغض النظر عمن نفذه”، كما اوضحت المتحدثة لدى الامم المتحدة، باور، مقتل السفير الروسي في تركيا بالعمل البربري.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية على لسان الوزير في تغريدة له على تويتر: “صدمت بمقتل السفير الروسي، ووصف اياه بالعمل الشنيع، وأني أواسي عائلة القتيل من كل قلبي، وأدين هذا العمل الجبان”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.