إعصار فلورنس: الولايات المتحدة تعلن حالة الطوارئ وتطالب سكان المناطق الساحلية المغادرة

أعلنت واشنطن حالة الطوارئ مساء أمس تحسبا لإعصار “فلورنس” الذي يقترب من السواحل الشرقية للولايات المتحدة، ويقترب الإعصار محملاًِ بأمطارغزيرة قد تتسبب بفيضانات في منطقة واشنطن، وطلبت السلطات الأمريكيه السكان الذين يعيشون حول المناطق الساحليه مغادرة بيوتهم، ويبلغ عددهم أكثر من مليون شخص,تحسباًِ لوصول الإعصار المدمر “فلورنس” إلى السواحل الشرقيه للولايات المتحده، وفرضت واشنطن حالة الطوارئ في مناطق (كارولاينا الشمالية وكارولاينا الجنوبية وفرجينيا ومريلاند)، بينما أعلنت ولايات أخرى إجلاء السكان على امتداد ساحل الأطلسي الأمريكي، وجاء إعلان حالة الطوارئ من رئيسة بلدية العاصمه الأمريكيه “موريل باوز” في مؤتمر صحفي حيث قالت أن مدة حالة الطوارئ تستمر 15 يوماًِ وينفذ فوراًِ من الان، ولابد من توافر المتطلبات الأساسيه لمواجهة الإعصار فلورنس,حيث أنه يأتي برياح قويه وأمطار وإرتفاع كبير للأمواج.

إعصار فلورنس: الولايات المتحدة تعلن حالة الطوارئ وتطالب سكان المناطق الساحلية المغادرة 2 14/9/2018 - 1:18 ص

إعصار فلورنس: الولايات المتحدة تعلن حالة الطوارئ وتطالب سكان المناطق الساحلية المغادرة 1 14/9/2018 - 1:18 ص

وآخر مرة فرضت فيها حالة الطوارئ في واشنطن كانت في كانون الثاني/يناير 2016، عندما غطت عاصفة شتوية سميت “سنوزيلا” العاصمة ومنطقتها بطبقة كثيفة من الثلج، وصنف إعصار فلورنس من الدرجة الرابعة وهو الأشد الذي يضرب المنطقة منذ ثلاثة عقود.

ووجه “رالف نورثام” حاكم ولاية فرجينيا أمرا بإجلاء نحو 245 ألفا من سكان الولاية الساحلية، في حين أصدر “هنري مكماستر” حاكم كارولينا الجنزبيه بإجلاء مايزيد عن مليون يعيشون على امتداد الشريط الساحلي للولايه, وأعلن حاكم ولاية فرجينيا في مؤتمر صحفي “هذه عاصفة خطيرة وستوثر على الولاية كلها.. على الجميع في فرجينيا أن يستعدوا”.

وأعلن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن سرعة رياح فلورنس وصلت 220 كيلومترا في الساعة، ومن المتوقع أن تشتد قوته عند وصوله إلى اليابسة يوم الخميس عند جنوب شرق منطقة نورث كارولاينا قرب الحدود مع كارولاينا الجنوبية.

وأعلن “روي كوبر” حاكم كارولينا الشمالية في مؤتمر صحفي إن ولايته في مركز العاصفة, ومن المتوقع إجلاء 250 ألف شخص على الأقل من جزر أوتر بانكس الشمالية في نورث كارولاينا اليوم بعد صدور أوامر لما يزيد عن خمسين ألف شخص بمغادرة جزيرتي هاتيراس وأوكراكوك في أقصى جنوب مجموعة الجزر.

ونوهت السلطات من احتمال أن يتسبب الإعصار فلورنس في ارتفاع خطير في منسوب المياه على السواحل وفي سيول واسعة النطاق بخاصة إذا استمر على اليابسة لعدة أيام.

 ومن المتوقع انهمار كميات هائلة من الأمطار التي قد تمتد مئات الكيلومترات على اليابسة وتسبب سيولا في منطقة وسط الأطلسي وفقاًِ لما قاله كين جراهام مدير المركز الوطني للأعاصير.

والإعصار فلورنس هو الأعنف الذي يهدد الولايات المتحده هذا العام والأول من حيث شدته التي تستهدف ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا منذ عام 1989 عندما اجتاح الإعصار هوجو منطقة تشارلستون في ساوث كارولاينا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.