أستراليا تطالب بالتحقيق في أصل فيروس كورونا مما يزيد الضغوط على الصين

بعد أن اجتاح فيروس كورونا المستجد العديد من الدول، و أودى بحياة أكثر من مائه و ستون ألف إنسان بحسب منظمة الصحة العالمية، وأصاب ما يزيد عن مليوني شخص حول العالم، طالبت أستراليا بإجراء تحقيق دولي ضد الصين، لمعرفة أصل فيروس كورونا المستجد، و بذلك تنضم أستراليا لدول أخرى اتهمت الصين سابقا بعدم الشفافية في التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد، مما يزيد الضغوط على الصين خلال تلك الأزمة.

أستراليا تطالب بالتحقيق في أصل فيروس كورونا مما يزيد الضغوط على الصين 1 20/4/2020 - 3:46 م

و الاعتقاد السائد، أن بداية ظهور فيروس كورونا المستجد كانت بمدينة ووهان الصينية داخل سوق للحيوانات، و صرحت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين، أن قلقها إزاء شفافية الصين خلال جائحة فيروس كورونا المستجد بلغ مداه، وأضافت أن التعامل مع المشكلات الناجمة عن فيروس كورونا، سوف تتم بصورة مستقلة، و سوف تحرص أستراليا على ذلك.

و قد وصل عدد الوفيات في أستراليا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 71 شخص، وذلك بعد أن استطاعت أستراليا السيطرة على الفيروس، فيما قل معدل الإصابات الجديدة عن واحد بالمائة خلال سبع أيام متتالية، أي أقل من جميع الدول المجاورة.

وقد شهدت العلاقات الصينية الأسترالية في الفترة الأخيرة اضطرابا، بسبب اتهام أستراليا للصين بالتدخل في شؤونها الداخلية، و سوف يزيد انتشار فيروس كورونا، في منطقة المحيط الهادئ، من عمق الخلافات الصينية الأسترالية.

يأتي طلب أستراليا بإجراء التحقيق حيال الصين، فيما يخص التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد وغياب الشفافية، بعدما صعد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من نبرة الانتقاد تجاه الصين، و اتهامها بعدم الشفافية خلال تفشي فيروس كورونا، وإنها ستواجه عواقب حال ثبوت ضلوعها في تفشي فيروس كورونا المستجد.