طريقة عمل الملوخية وطريقة عمل الشلولو الصعيدى وتكات الملوخية

الملوخية، أكثر الأكلات شعبية في مصر، وتعرف أيضا الملوخية في عدة بلاد عربية، مثل السودان، الجزائر، المغرب، وبلاد الشام، وسبب تسمية الملوخية بهذا الإسم  يٌروى فيه عدة روايات الأولى، أن الملوخية، نبات فرعونى، يسمى خية، وكانوا يظنونه، نبات سام، فكانوا لا يأكلوه،وعندما إحتل الهكسوس مصر، أجبروا المصريين على أكله، كنوع من العقاب وللتخلص من المصريين، وكانوا يقولوا للمصريين ملو – خية أى كلوا _خية وعند أكلها إكتشفوا أنه نبات جميل وغير سام، أيضا يذكر أن سبب تسميتها بهذا الإسم، أنها كانت الأكلة الخاصة بالحاكم بأمر الله،  وكان من شدة حبه لها حرم أكلها على عامة الشعب، فكانوا يطلقون عليها ملوكية، أى أكلة الملوك، وحرفت إلى ملوخية.

طريقة عمل الملوخية

فوائد الملوخية وطريقة عمل الملوخية

أثبتت الدراسات، أن الملوخية من أغنى الخضروات بفيتامين A ،وأنها تحتفظ به حتى بعد الطبخ، أيضا تحتفظ به بعد التجفيف،  ومن فوائد الملوخية، أن المادة الغروية، أو المخاطية التي تتميز بها الملوخية، لها تأثير ملين ومهدئ للمعدة والأمعاء، وتحتوى الملوخية على نسبة كبيرة من مادة الكاروتين تفوق النسبة الموجودة بالجزر، وهذة المادة تتحول في الجسم إلى فيتامين A وهذا الفيتامين يزيد من قدرة الجسم على مقاومة الإلتهاب، والأمراض.

المقادير :

  • نصف كيلو ملوخية
  • 2 كوب شوربة
  • مقدار من الثوم المقشر
  • ملعقة كبيرة زبدة
  • ملعقة كبيرة كسبرة ناشفة
  • نصف ملعقة صغيرة شطة
  • نصف ملعقة صغيرة سكر

الطريقة :

تقرطف أوراق الملوخية، وتغسل جيدا، وتوضع في مصفاة حتى تصفى الماء ثم تفرد على قماش جاف حتى تجف من الماء، وتخرط بالطريقة العادية، أو تفرم في الكبة مع كوب من الشوربة،ويفضل المخرطة، توضع الشوربة على النار ويفرم الثوم، ويضاف جزء من الثوم مع الشوربة ويضاف ملعقة السكر، والملح نكتفى بالملح الموجود بالشوربة، وعند غليان الشوربة توضع الملوخية، وتقلب بالشوكة حتى تغلى مرة واحدة فقط، وترفع من على النار، وتوضع طاسة على النار، ويوضع بها ملعقة الزبدة، وباقى الثوم المفروم، ويحمر الثوم، ويضاف ملعقة الكسبرة على الثوم، ويحمر الجميع، ويضاف الثوم بعد ان يصبح لونه ذهبى، ويراعى أن الملوخية لا تغطى بعد الطبخ، حتى لا تفقد اللون الأخضر الجميل،

طريقة عمل الشلولو الصعيدى

الشلولو هى الملوخية الناشفة وتعمل على البارد دون أن توضع على النار، ويقال أن هذه الأكلة عرفت في مصر عند دخول السيدة العذراء مريم وإبنها عيسى عليه السلام، وأنها أول من عرف المصريين بطريقة عمل الشلولو، وكانوا يأكلونها في أيام الصيام الخاص بهم، وهى من أشهر الأكلات الصيامى، وهذه الأكلة منتشرة إلى الأن في صعيد مصر.

المقادير :

  • كوب ملوخية ناشفة
  • 2 كوب ماء
  • ملعقة صغيرة ملح
  • نصف ملعقة صغيرة كمون
  • ملعقة كسبرة ناشفة
  • نصف ملعقة شطة
  • نصف ليمونة

الطريقة :

يوضع الماء في طبق، ويضاف الملح، والشطة، والكمون، والكسبرة،وعصير نصف الليمونة ويقلب الخليط مع بعضه جيدا ثم تضاف الملوخية، وتقلب جيدا، وتؤكل باردة.