بالرغم من رائحته الكريهة: زوجان وجداً هذا الشئ على الشاطئ، وباعاه بمبلغ 60 ألف يورو

قرر زوجان ” أنجيلا وغاري ويليامز “، واللذان يعيشان في مدينة ايفرتون بأنجلترا، أن يذهبا الي نزهة خلوية الي الشاطئ، بالقرب من المنزل الذي يعيشا به، وأثناء تلك النزهة أشتما على الشاطئ رائحة سمك نتنة للغاية، فأتبعا الزوجان تلك الرائحة، ليعرفوا من أين تأتي، وما هذا الشئ ذا الرائحة التي لاتطاق، ولكن لعب القدر معهما وكأنهما كان على موعد مع الحظ السعيد، فما وجده الزوجان يعتبر حلما يحلم به الجميع، فقد أكتشفا الزوجان شيءا يشبه الحجر، كان شكله غريبا وتنبعث منه رائحة مقرفة نتينة لاتطاق، في الباية فكرا أن يبتعدا عن هذا الجسم، حيث أنهما أعتبروه شيءا ضارا، لكن غاري تذكر قصة قرئها من قبل في صحيفة، عن هذا الحجر الذي ينتج عادة من تقئ الحوت.

زوجان وجدا شئ غريب

السر وراء هذا الحجر النادر

أصبح الزوجان في حالة غامرة من السعادة، فتقيؤ الحوت له مسمي آخر وهو “العنبر الرمادي”، وتفرز مرارة الحوت هذا العنبر، لتسهيل دخول الاشياء القاسية أو المعترضة والتي قد يبلعها الحيتان، هذه المادة تعتبر نادرة للغاية، كما أن كل حجر ينتج عن تلك العملية غالي الثمن ويقدر بألاف الدولارات، ورغم رائحته الكريهة فهو يدخل في صناعة العطور، حيث يعتبر مثبت رائع للعطر، ويجعلها تثبت أطول وقت ممكن، وأتي لتلك الزوجان زبائن من كلأنحاء العالم، من فرنسا ونيوذيلاند وغيرها، فهذا الحجر الذي يزن أكثر من 1,57 كجم، يجلب لهما على الأقل مبلغ 60,000 يورو.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.