حروب التشفير تشتعل.. انتاج أجهزة ريسيفر تعمل بدون طبق وتفتح القنوات المشفرة

في إطار الحرب المشتعلة بين القنوات التي تتبع أنظمة تشفير قوية لحماية المواد التي تنشرها مثل المباريات الرياضية وبرامج الأفلام والمسلسلات العربية والأجنبية المدفوعة مقدما لجأت عدد من الشركات إلى انتاج أجيال جديدة من أجهزة الاستقبال أو الرسيفر التي تفتح القنوات المشفرة دون أي عناء يذكر.

ريسيفر جديد يحدث ثورة في أجهزة الاستقبال

والمفاجأة أن أجهزة الاستقبال أو الرسيفر جرى طرح جزء منها في الأسواق وأنتشرت بشكل كبير في منطقة الخليج تعمل دون الحاجة إلى أطباق لاستقبال الإشارات وهو ما يجعلها مناسبة أكثر للرحلات.

وتعمل هذه الأجهزة من خلال استخدام الإنترنت لالتقاط الترددات الخاصة بالقنوات فضلا عن أن القنوات المشفرة يجري فتحها بطريقة شرعية من خلال ارسال البيانات عبر مستقبل جهات التعارف مما يعني نقل الصورة والصوت بكل ما يحملاه من خصائص نقية مثل خاصية الصورة فائقة الجودة HD وبالتالي ستساهم في عزوف الكثير من المشاهدين عن الاشتراكات السنوية للقنوات المشفرة سواء كانت عربية أو جنبية.

وتحتاج أجهزة الاستقبال إلى سرعة تبدأ من 1 ميجا من أجل العمل بشكل جيد وتقديم خدمة مميزة وكلما زادت سرعة الإنترنت ارتفعت كفاءة نقل البيانات وبالتالي يري التحسن في استخدام الصورة.

وكانت الكثير من الشركات التي تقوم بتقديم خدمات المشاهدة مدفوعة الأجر مقدما قد أصدرت عدد من الاجهزة التابعة لها  تتضمن نظام للتشفير قوي للغاية يعمل بنظام  إحادي يصعب معه كسر الشفرة وبالتالي نقلها وهو ما أعاق خدمات الشيرينج المقدمة من جانب عدد من المخترقين لأنظمة التشفير بسبب صعوبة التعامل معه ولكن الآن يبدو أن الأزمة جرى حلها عبر التعامل مع شبكات الإنترنت لاسيما أن النظام المستخدم جرى اشتقاق اسمه من التعامل مع خوادم وبروتوكلات الإنترنت ويسمى iptv لتصبح ريسيفر الإنترنت هو الفرس الرابح في هذه الفترة لاسيما أن البعض ألحق به خدمات أندرويد لزيادة فعاليته بحيث يكون أكثر انسيابية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.