تقرير أمني حديث يكشف عن إمكانية اختراق هواتف iPhone في وضع الإغلاق التام

كشف تقرير أمني جديد أن هواتف iPhone يمكنها أن تتعرض للاختراق حتى في حالات الإغلاق التام، بسبب استخدام الشركة لمكونات الاتصال الداخلية.

وفقًا لتقرير حديث تم نشره على موقع Tech Radar، فإنه تم إجراء بحث أمني جديد من قبل مجموعة من الباحثين من جامعة دارمشتات الألمانية، الذين تمكنوا من تشغيل أجهزة الاتصال في المكونات الداخلية لهواتف iPhone، بعد استغلال فجوة في طريقة تشغيل Apple للهواتف آيفون.

وأوضح التقرير أنه يمكن توصيل هواتف iPhone واختراقها حتى لو كان الهاتف مغلقًا بالفعل، باستخدام ثغرة الشركة في تشغيل الهاتف في وضع الطاقة المنخفضة، حيث تظل المكونات الداخلية تعمل، مثل مستشعر تتبع موقع GPS واتصال NFC من مسافة قريبة بالإضافة إلى تقنية الاتصال Bluetooth.

وأشار التقرير إلى أن أدوات الاتصال هذه تظل في الخلفية مع تقليل الطاقة، وتستمر حتى عندما يكون الهاتف مغلقًا تمامًا، وهي طريقة تعتمد عليها الشركة عمدًا لتمكين المستخدم من استغلال الهاتف لمجموعة من البطاقات المصرفية والمفاتيح المسجلة على المحفظة.

ويسمح التشغيل المستمر لبعض التقنيات الموجودة في هواتف الآيفون بالاتصال بالهاتف باستخدام بعض الوسائل حتى في وضع إغلاقه، خاصة من خلال تقنية البلوتوث الغير مشفرة وبالتالي تسهيل عملية اختراق هواتف iPhone.

أكد التقرير أن Apple لا يمكنها فعل أي شيء لمعالجة الفجوة في الوقت الحالي أو حتى في الخطط المستقبلية القريبة، حيث تكمن الفجوة في التشغيل الداخلي لمكونات iPhone وليس في نظام iOS، حيث يمكن معالجتها من خلال تحديثات البرامج.

من جهة أخرى أكد هذا التقرير أيضًا، أن ما يحمي المستخدمين حاليًا من هذه الفجوة هو أن المُتسلل يجب أن يتجاوز حماية Apple المُتقدمة في نظام تشغيل iOS من أجل الوصول إلى بيانات المستخدم وهو الأمر الذي يُعتبر صعبًا للغاية.

ومع ذلك هذا ليس موقف قوة إطلاقًا، بحيث يعرف المتسللون أنه يمكن استغلال أي نظام تشغيل به فجوات بطريقة أو بأخرى من أجل اختراقه، وعلى الرغم من أنها عملية صعبة في هواتف iPhone، إلا أن إمكانية الاختراق تبقى احتمالًا ورادًا في ويوم ما حسب التقرير.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.