الاتحاد الأوروبي يمهل تطبيق واتساب شهرا لتعديل قواعد الخصوصية وفقاً لقانون حماية المستهلك

امتثالا لقانون حماية المستهلك في الاتحاد الأوروبي فقد قام الاتحاد الأوروبي بقرار تقديم مهلة تصل الى شهر تقريبا فقط لتطبيق واتساب ليقوم من خلال بتعديل الخصوصية الخاصة به، حيث جاءت هذه الخطوة من جانب الاتحاد الأوروبي في اطار الخوف بشأن عدم توافر المعلومات الواضحة الخاصة بالمستهلكين، وجاء ذلك بعد الجدل الذي اثير خلال الفترة الماضية بتعديل قواعد الخصوصية الخاصة بتطبيق واتساب والتي لا تضمن الخصوصية للمستخدمين، وسوف نستعرض من خلال هذه السطور كافة التفاصيل المعلنة بشأن مهلة واتساب بشأن تعديل الخصوصية.

الاتحاد الأوروبي يمهل تطبيق واتساب شهرا لتعديل قواعد الخصوصية

وقد حصل تطبيق واتساب العالمي على مهلة تقدر بشهر واحد لكي يتم توضيح كافة التغييرات الأخيرة التي قام بها واتساب والخاصة بالخصوصية، وذلك حتى يتم ضمان امتثالها للقانون الخاصة بحماية المستهلك في الاتحاد الأوروبي، وفي بيان رسمي تم اطلاقه من قبل مفوض العدالة في الاتحاد الأوروبي ديدييه رايندرز فقد جاء بعض الشروط التي يجب الالتزام بها من جانب تطبيق واتساب وهي ضمان التطبيق فهم واستيعاب ما يوافق عليه المستخدمين وكيفية استخدام البيانات الشخصية الخاصة بهم، وبشكل خاص عند مشاركتها مع رجال الاعمال، حيث تم الإعلان أنه تطبيق واتساب أمامه مهلة حتى شهر فبراير المقبل فقط يتم من خلالها إعادة التزامات ملموسة بشان كيفية معالجة المخاوف المتوحدون بالفعل لدى المستخدمين.

مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن خصوصية واتساب

وقد اظهر الاتحاد الأوروبي مخاوفه بشأن الخصوصية الخاصة بالمستخدمين في تطبيق واتساب بعد التعديلات الأخير، وهي المخاوف الخاصة بعدم وجودة المعلومات الواضحة للمستهلكين والمتعلقة بعواقب القرارات الخاصة بقبول أو رفض الشروط الخاصة بالخدمة الجديدة الخاصة بالشركة، وذلك وفقا للمفوضية الأوروبية التي جاءت خلال يوم الخميس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.