مدرب ناشئي الأهلي لـ ” نجوم “: التسنين والتزوير يهددان الكرة المصرية.. علاء مبارك جلس في المدرجات ونجله انضم للنادي بقدراته

أكد أحمد سمير بيبو مدرب فريق 13 عام بالنادي الأهلي أن التسنين والتزوير مشكلة كبيرة تهدد الكرة المصرية وتؤثر بالسلب في عملية إفراز اللاعبين من قطاعات الناشئين، موضحا أن هناك فرق بين التسنين والتزوير، فالتسنين هو قيام والي الأمر بتأجيل تسجيل أبنه في السجلات وإستخراج شهادة الميلاد له بعد مولده بعدة سنوات، وذلك لنيته المبيته أن يجعله لاعب كرة قدم، أما التزوير فيحدث في أي مرحلة عمرية للاعب، حيث يقم والي الأمر بتقديم شهادة مزورة للنادي بسن أقل من السن الحقيقي لنجله.

مراسل نجوم مصرية مع أحمد سمير بيبو

وأوضح بيبو خلال حواره مع ” نجوم مصرية ” أن أولياء الأمور الذين يتبعون ” التسنين والتزوير ” لا ينظرون إلي المستقبل وأنما ينظران تحت أقدمهم، نظرا لأن كل مرحلة عمرية للاعب كرة القدم تحتاج إلي جرعات تدريبية معينة، وعندما ينضم اللاعب المسنن أو المزور إلي فريق أقل من عمره، فلن يحصل على الجرعات التدريبة الكافية التي تعمل على تقوية العضلات وغيرها، وهذا ما يهدد مستقبلي اللاعب والكرة المصرية معا.

وأشاد بيبو بالاتحاد المصري لكرة القدم الذي بدأ العمل الفعلى في القضاء على هذه الظاهرة السيئة من خلال تشكيل لجنة لمراقبة قطاعات الناشئين بالأندية، وتصعيد اللاعبين الذين يمتلكون قدرات بدنية تفوق أعمارهم إلي مراحل متقدمة تناسبهم.

أما عن حقيقة الوساطة داخل قطاعات ناشئي النادي الأهلي وإنضمام حفيد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك للنادي، فنفي بيبو وجود أي وساطة داخل النادي الأهلي، مؤكدا أن علاء مبارك جلس في المدرجات مثل جميع أولياء أمور اللاعبين أثناء الأختبارات، وأن نجله لديه موهبة وسرعات وقدرات خاصة تبشر بلاعب واعد.

أما عن بعض لاعبي فريقه الذي يتوقع لهم النجومية، فأكد بيبو أن لديه ثلاثة لاعبين يراهن عليهم بأنهم سيكونوا نجوم المستقبل للكرة المصرية وهما، اللاعب سيف أيمن الذي مثل النادي الأهلي في كأس الصداقة الدولية في روسيا، وهو من اللاعبين الذين يمتلكون قدرات وسرعة فائقة، أما اللاعب الثاني هو يوسف عفيفي كابتن وهداف الفريق والملقب بـ ” الفنان “، والذي يمتلك مهارات عالية أمام المرمي، أضافة إلي اللاعب أحمد أيمن ماردونا وهو لاعب مهاري جداً ويبشر بالخير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.