مدرب أستون فيلا ينتقد حكم الفيديو.. لهذا السبب

هاجم دين سميث مدرب أستون فيلا، حكم الفيديو المساعد في مباراة فريقه أمام فريق كريستال بالاس في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي، وذلك بسبب إلغاءه هدف التعادل لأستون فيلا في الدقائق الأخيرة من المباراة.

مدرب أستون فيلا ينتقد حكم الفيديو.. لهذا السبب 1 5/9/2019 - 3:09 م

مباراة أستون فيلا وكريستال بالاس

حيث شهدت المباراة التي انتهت بهزيمة أستون فيلا بهدف دون رد أمام كريستال بالاس، قبل ثوانٍ قليلة من نهاية المباراة قام لاعب أستون فيلا هنري لانسبيري بتسديدة قوية في شباك نظيره كريستال بالاس، ولكن حكم الفيديو المساعد لم يحتسب الهدف، كما أشهر الحكم بطاقة صفراء للاعب جاك جريليش بسبب ادعاءه السقوط في منطقة الجزاء، وبالفعل كان هناك احتكاك بين اللاعب ولاعب كريستال بالاس ويلفريد زاها، الذي بدا أنه جعله يذهب في طريق المدافع جاري كاهيل، قبل أن تصل الكرة إلى هنري لانسبيري الذي سدد الكرة لتدخل في مرمي بالاس.

حكم الفيديو المساعد

و كان بإمكان حكم الفيديو، أن يتدخل في قرار الحكم ويقوم بإلغاءه واحتساب الهدف لصالح أستون فيلا، ولكنه لم يتدخل في القرار مما أثار غضب مدرب فريق أستون فيلا وجعله ينفعل على الحكم بشدة، وعلق مدرب أستون فيلا، دين سميث على الهدف خلال المؤتمر الصحفي عقب انتهاء المباراة، قائلًا” كان هدفًا رائعًا ولا أحد يفهم لماذا تم إلغاءه”، مشيرًا إلى انه لا يجد أي مشكلة لعدم احتساب الهدف، وان السقوط  لم يكن مجرد ادعاء بكل تأكيد.

بيان رابطة الدوري الإنجليزي 

و أصدرت رابطة الدوري الإنجليزي بيانًا من أجل توضيح هذا الامر، وكشف السبب وراء عدم تدخل مسؤولي حكم الفيديو في هذا القرار، بعدما أثار حكم الفيديو جدلًا واسعًا بعد ظهوره لأول مرة بهذا الموسم من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث أكدت الرابطة أن حكم المباراة كيفين فريند قام باحتساب الخطأ وإشهار البطاقة الصفراء قبل دخول الكرة مرمي كريستال بالاس.

و أوضحت الرابطة في بيانها، أن حكم المباراة اعتبر أن اللاعب جاك جريليش ارتكب خطأ عند ادعاءه السقوط داخل منطقة الجزاء، وقام بإطلاق الصافرة لإيقاف المباراة قبل أن تدخل الكرة في المرمي، وبعد هذه النتيجة وخسارة أستون فيلا بهدف نظيف يظل الفريق في المركز الثامن عشر برصيد 3 نقاط فقط، بينما احتل فريق كريستال بالاس المركز الرابع برصيد 7 نقاط.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.