حصاد الكرة الإيطالية.. الآتزوري بطلاً لليورو ويوفنتوس يفقد السيطرة المحلية لصالح قطبي ميلان

مما لا شك فيه أن عام 2021 كان عامًا فارقًا في مسار الكرة الإيطالية، في ظل التغييرات الجذرية التي حدثت على الصعيدين المحلي والقاري، وأبرزها تتويج المنتخب الإيطالي بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

حصاد الكرة الإيطالية.. الآتزوري بطلاً لليورو ويوفنتوس يفقد السيطرة المحلية لصالح قطبي ميلان

وهناك أمرًا لا يقل أهمية عن فوز الآتزوري بـ يورو 2020 ألا وهو انتهاء سيطرة فريق يوفنتوس على المسابقات المحلية الإيطالية، وجاء ذلك بالتزامن مع نهوض قطبي المدينة العريقة ميلان، وهما آي سي ميلان والإنتر، حيث استطاع الأخير أن يحسم لقب البطولة وسط منافسة شرسة من جاره اللدود حتى النهاية.

وسبق أن غاب المنتخب الإيطالي عن المشاركة في بطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت فعالياتها في روسيا في مفاجأة صادمة، ولكنه استطاع أن يعود مجددًا تحت قيادة المدرب المخضرم، روبرتو مانشيني، الذي تمكن بواسطة مجموعة رائعة مكونة من النجوم الشباب وذوي من منافسة كبار القارة العجوز والعودة إلى منصات التتويج.

ويستعرض لكم “نجوم مصرية” أبرز الأحداث التي مرت بها الكرة الإيطالية على مدار العام الحالي 2021 وذلك قبل انتهاءه بأيام قليلة على النحو التالي:

المنتخب الإيطالي بطلاً لـ يورو 2020

أظهر المنتخب الإيطالي منذ اليوم الأول له في بطولة كأس الأمم الأوروبية أنه يريد وبقوة أن يكون البطل الجديد للمسابقة العريقة، حيث حقق الآتزوري الانتصار في أول مباراتين بنتيجة 3-0 على حساب كلاً من تركيا وسويسرا، ثم تخطى الآتزوري عقبة ويلز بتحقيق الفوز 1-0، ومع الأدوار الإقصائية فاز الطليان على النمسا وبلجيكا بالنتيجة (2-1)، وأعقبتها بالفوز على منتخبي إسبانيا وإنجلترا (بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1).

واستطاع المنتخب الإيطالي خلال العام الحالي 2021 أن يصل إلى إنجازًا قياسيًل بخوض 37 مباراة دولية دون تلقي أي خسارة، لكن لاحقًا تحطم الرقم ضد إسبانيا في 6 أكتوبر الماضي بالدور نصف النهائي من بطولة دوري أمم أوروبا، بالخسارة 1-2، وقد حصد الطليان الميدالية البرونزية بالفوز على بلجيكا في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع بنتيجة 2-1.

وفي مفاجأة صادمة، كانت نهاية العام الحالي 2021 مخيبة للطليان، فقد اضطرت كتيبة الآتزوري لخوض ملحق التأهل لكأس العالم 2022 في قطر، وذلك بعد أن فرط منتخب إيطاليا في تصدر المجموعة الثالثة للتصفيات الأوروبية بالجولة الأخيرة لصالح سويسرا، وسوف تلعب إيطاليا مع مقدونيا الشمالية في المسار الثالث من الملحق الأوروبي.

إنتر ميلان يُنهي هيمة يوفنتوس على لقب الدوري

نجح فريق إنتر ميلان تحت قيادة المدرب المخضرم أنطونيو كونتي في العودة مرة أخرى إلى منصات التتويج محليا بعد غياب طويل، وذلك بإحراز لقب الدوري الإيطالي لموسم 2020/2021 لأول مرة منذ عام 2010، ليكتب بذلك نهاية سيطرة يوفنتوس على اللقب المحلي والتي دامت لـ 9 سنوات دون انقطاع.

وأحرز النيراتزوري لقب الكالتشيو بفارق 12 نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه وهو جاره اللدود، ميلان، وبفارق13 نقطة عن يوفنتوس، والذي احتل المركز الرابع في الموسم الماضي، ولكن لم يلبث أن ضربت الازمة المالية خزائن الإنتر ليضطر إلى بيع أبرز نجومه وهم: البلجيكي روميلو لوكاكو إلى تشيلسي، وأشرف حكيمي لباريس سان جيرمان، وتم فسخ عقد لاعب الوسط الدانماركي كريستيان إيركسن، لمعاناته من أزمة في نبضات القلب خلال مشاركته في يورو 2020.

رحيل كريستيانو رونالدو

توالت المصائب على يوفنتوس في عام 2021، ولكن المصيبة هنا من نوع خاص، حيث أصر الهداف البرتغالي العملاق، كريستيانو رونالدو، على اتخاذ خطوة الرحيل عن صفوف فريق السيدة العجوز، ليعود إلى بيته الأسبق، مانشستر يونايتد الإنجليزي، ويأتي سبب الرحيل نتيجة لمشاكل الدون مع المدرب الذي عاد مع بداية الموسم الحالي 2021/2022 ماسيميليانو أليجري.

وقام أليجري في لقطة مفاجأة بإجلاس رونالدو بديلاً في أول لقاء للسيدة العجوز ببطولة الدوري ضد أودينيزي، وقد انتهى ذلك اللقاء بالتعادل 2-2، مع العلم أن كريستيانو قضى 3 أعوام برفقة البيانكونيري، ما بين 2018 و2021، أحرز خلالها 101 هدف على مدار 134 مباراة، وتوج بلقبين للدوري الإيطالي ولقب لـ كأس إيطاليا وثنائية للسوبر المحلي.

يوفنتوس بطلاً لكأس إيطاليا

وسط حالة التدهور التي مر بها البيانكونيري في عام 2021 استطاع الفريق أن يحقق لقب بطولة كأس إيطاليا، وذلك بعدما فاز على جنوى ثم سبال في الدور ثمن وربع النهائي بنتائج 3-2 و4-0 على الترتيب، ثم تغلب بنتيجة 2-1 على حساب إنتر ميلان في نصف النهائي، وانتصر في النهائي على أتالانتا، وكان اليوفي كان افتتح موسمه بالفوز بكأس السوبر الإيطالي على حساب غريمه التقليدي نابولي بهدفين دون رد.

رحيل دوناروما

تلقى نادي آي سي ميلان، صدمة قوية، بعد أن افتقد لخدمات الحارس الدولي الرائع، جيانلويجي دوناروما، وذلك في وقت غاية في الأهمية، حيث استطاع المدرب المخضرم ستيفانو بيولي أن يعود بالفريق إلى دور مجموعات دوري أبطال أوروبا في 2021 ولكنه خرج من الدور الأول لصالح ليفربول وأتلتيكو مدريد.

وبعد سلسلة من المفاوضات فضل دوناروما ان يحزم حقائبه ويشق طريقه إلى باريس  سان جيرمان الفرنسي في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع النادي اللومباردي بسبب المقابل المالي بجانب رغبته في اللعب مع نجوم كبار كـ ليونيل مسيي ونيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، وهو ما يضمن له النجاح وتحقيق البطولات التي لم يحققها في الميلان.

ومن الجدير بالذكر أن جيانلويجي دوناروما أصبح أول حارس مرمى يتم اختياره كأفضل لاعب في بطولة كأس أمم أوروبا، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للفوز بلقب يورو 2020 بركلات الترجيح ضد إسبانيا في نصف النهائي ثم إنجلترا في النهائي، وفوق ذلك اختارت مجلة “فرانس فوتبول” دوناروما كأفضل حارس مرمى في عام 2021.

قرعة دوري أمم أوروبا

أوقعت القرعة الخاصة ببطولة دوري الأمم الأوروبية في النسخة القادمة 2022-2023 منتخب إيطاليا وسط مجموعة الموت بجانب منتخب ألمانيا وإنجلترا والمجر، وعلى الرغم من التفوق التاريخي للآتزوري على الألمان إلى أن لاعبو الماكينات فازوا على الطليان في ربع نهائي كأس أمم أوروبا 2016 في آخر مواجهة رسمية بينهما.

في حين تمتلك إنجلترا في الوقت الحالي جيلاً من أفضل أجيالها على مدار التاريخ حيث تأهل إلى نصف نهائي كأس العالم 2018 في روسيا ثم تأهل إلى نهائي يورو 2020 ولكنه خسر من الآتزوري بركلات الترجيح.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.