إنتر ميلان يبدأ مشواره في الدوري الإيطالي بفوز رائع على فيورنتينا بـ (4 / 3)

إنتر ميلان يفوز اليوم على حساب فريق فيورنتينا بنتيجة رائعة ومثيرة = الـ 4 ـ 3، مما يجعل بداية مشواره الكروي في الكالتشو ـ الدوري الإيطالي مثيرة ورائعة، حيث خطف اليوم السبت الموافق 26 ـ 9 ـ 2020م، فريق الإنتر ميلان الإيطالي فوزًا مثيرًا وقاتلاً، من الفريق ضيفه فيورنتينا، فجاءت النتيجة أربعة أهداف في مقابل ثلاثة أهداف، ضمن مواجهة كانت أقل ما توصف بها أنها مثيرة.

إنتر ميلان

مواجهة إنتر ميلان اليوم أمام فيورنتينا بثالث جولة من الدوري الإيطالي

  • جمع لقاء بين الفريقين الإيطاليين في مساء اليوم السبت ضمن بداية جولات الدوري الإيطالي
  • كان مقامًا على أرض ملعب “جيوزيبي مياتزا”
  • لقاء في منافسات ثالث جولة بالموسم المنطلق حديثًا بالدوري الإيطالي ـ الكالتشو 2020م ـ 2021م

أهداف لقاء الإنتر ضد فيورنتينا اليوم

بدأ وافتتح الفريق الضيف فيورنتينا، تسجيل الأهداف مبكرًا؛

  • فجاء الهدف الأول للقاء ولفريق فيورنتينا بتوقيع لاعبه كريستيان كوامي
  • سجله فقط من بعد مرور ثلاثة دقائق من بداية اللقاء
  • وبعده وعند انتهاء الشوط الأول نجح اللاعب الهداف الأرجنتيني: لاوتارو مارتينيز
  • بتسجيل هدف التعادل لصالح الإنتر
  • بالدقيقة الثانية في الوقت البدل الضائع من الشوط الأول
  • وأما الشوط الثاني فقد حصد الخمسة أهداف الباقية للقاء من الفريقين
  • بحيث سجل اللاعب فيدريكو تشيتشيريني وهو لاعب بفريق فيورنتينا
  • الهدف الثاني لحساب النيراتزوري عن طريق الخطأ فى داخل مرماه عند الدقيقة رقم الـ 52 من عمر اللقاء
  • ورد الفيولا بتسجيل هدفين صنعهما اللاعب النجم الفرنسي فرانك ريبيري
  • عند الدقيقتين وهما الدق الـ 57 والدق الـ 63
  • وكان قد سجلهما اللاعبان وهما: اللاعب جايتانو كاستروفيلى واللاعب فيديريكو كييزا

من الجدير بالذكر أنه جاءت انتفاضة الفريق الإيطالي إنتر ميلان، بالدقائق الأخيرة للمباراة، وعليه قد نجح اللاعب المهاجم البلجيكي وهو روميلو لوكاكو، بتسجيل هدف التعادل لصالح إنتر ميلان، بالدقيقة رقم الـ 87، وبعد ذلك سجل اللاعب دانيلو دى أمبروزيو، لهدف الفوز لصالح النيراتزورى بهذه الماراة المثيرة حقًا، وكان بالدقيقة رقم الـ 89.

بهذه النتيجة حصد فريق الإنتر ميلان، للثلاث نقط الأولى والغالية له، لبداية مسيرته في الدوري الإيطالي، من بعد تأجيل لقاءه الأول بالدوري ـ الكالتشيو، بسبب مشاركته التي كانت متأخرة بالدوري الأوروبي، خلال منافسات الموسم الماضي، وهي التى وصل بها للمباراة النهائية، من قبل أن يخسرها بنتيجة وهي الـ 2 ـ 1.