حكم الاستماع إلى الأغاني والموسيقى

ردت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي على سؤال أحد طالبي الفتوى في قسم قيم وأخلاق، والذي يستفسر فيه عن حكم الاستماع إلى الأغاني والموسيقى.

حكم الاستماع إلى الأغاني والموسيقى

وجاء سؤال طالب الفتوى الإلكترونية كالآتي: حكم الاستماع إلى الأغاني والموسيقى، وهل هو مباح مطلقًا؟ لترد عليه الدار بفتوى لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد، مفتي الديار المصرية السابق، بتاريخ 1 يونيو 2004، والتي جاء فيها الرد كالآتي: “الاستماع إلى الأغاني والموسيقى ليس مباحًا على إطلاقه؛ فإن كان الغناء بألفاظ حسنة وله معانٍ شريفة وأهداف، وَيُؤَدَّى بطريقة لا تتنافى مع مكارم الأخلاق، ولا يشغل الإنسان عن أداء ما كلّفه الله تعالى به من فرائض وواجبات؛ فهو جائزٌ ولا شيء فيه.. والله سبحانه وتعالى أعلم”.

الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، هو عالم دين صوفي أزهري، ولد بمحافظة بني سويف في 3 مارس 1952، وتولى منصب مفتي الديار المصرية في الفترة من 2003 إلى 2013، واشتهر بالعديد من الفتاوي الدينية والآراء المجددة.

اترك تعليقاً