حكم الأضحية فى الإسلام وشروط صحتها

خلال أيام سيقبل علينا موسم الحج العظيم وفيه تذبح الأضاحى، حيث تعتبر الأضحية من الشعائر الدينية التى يتقرب بها المؤمنين إلى الله عز وجل، وهى ما يتم ذبحه من الأنعام سواء بقر أو إبل أو غنم أو الماعز، ويعد السؤال حول حكم الأضحية فى الإسلام من أكثر الأسئلة الشائعة، لذا خلال مقالنا سوف نستعرض معكم حكم الأضحية وفضلها وذكر شروطها.

حكم الأضحية فى الإسلام وشروط صحتها 1 6/7/2021 - 8:29 م

هل الأضحية واجبة فى الإسلام

يعد الرأى الراجح لأهل العلم والفقهاء أن الأضحية سنة مؤكدة وانها ليست واجبة، ولكن كان للإمام أبو حنيفة رأى أخر حيث ذهب إلى أن الأضحية واجبة وذلك للقادرين ودلل على ذلك بقول الرسول- صلى الله عليه وسلم- “مَن كان له سَعَةٌ ولم يُضَحِّ، فلا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانا”.

فضل الأضحية وثوابها

تعتبر الأضحية بمثابة قربان يتقرب به المسلم إلى الله-عز وجل- وخلال السطور القادمة سوف نذكر لكم فضائل الأضحية:

  • قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله ما هذه الأضاحي؟ قال: سنة أبيكم إبراهيم عليه الصلاة والسلام، قالوا: فما لنا فيها يا رسول الله؟ قال: بكل شعرة حسنة، قالوا: فالصوف يا رسول الله؟ قال: بكل شعرة من الصوف حسنة”.
  • قال رسول الله -صلى الله علي وسلم-: “ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسًا”.

شروط صحة الأضحية

توجد عدة شروط يجب توافرها حتى تكون الأضحية صحيحة، والشروط كالتالى:

  • يجب أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام (الغنم والإبل والبقر)، وذلك كما قال الله تعالى: {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ}.
  • ضرورة بلوغ الأضحية السن الذى حدده الشرع.
  • لابد أن تكون خالية من العيوب التى تمنع الإجزاء، والدليل على ذلك ما قاله البراء بن عازب -رضي الله عنه- حين قال“لا يجوز مِنَ الضحايا: العوراءُ البَيِّنُ عَوَرُها، والعَرْجاءُ البَيِّنُ عَرَجُها، والمريضةُ البَيِّنُ مَرَضُها، والعَجفاءُ التي لا تُنْقِي”.
  • يجب أن تكون الذبيحة نيتها الأضحية ودليل ذلك ما قاله الرسول-صلى الله عليه وسلم-إنَّما الأعمالُ بالنِّياتِ، وإنَّما لكُلِّ امرئٍ ما نوى”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.